الوضع المظلم
الجمعة ٠١ / يوليو / ٢٠٢٢
Logo
أردوغان

أصدرت محكمة تركية قراراً بسجن الصحافية، صدف كاباش، بذريعة إهانة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وذلك عقب إعطاء إفادتها لمكتب المدعي العام، يوم السبت.

وألقت السلطات التركية القبض، على الصحافية، نتيجة تصريحاتها عن الرئيس التركي في برنامج تلفزيوني، تبعاً لما أوردته وسائل إعلام تركية.

وأتت الإهانة خلال حديث كاباش مع قناة تلفزيونية معارضة، حيث استعملت مثلاً يشبه قصر الحكم بالحظيرة، كما عرضته في حسابها على "تويتر"، فيما يواجه المتهم بموجب قانون إهانة الرئيس، الحكم بالسجن بين عام وأربعة أعوام.

اقرأ أيضاً: "خريطة طريق" للتعاون العسكري الفرنسي اليوناني تستهدف تركيا

وباشرت النيابة العامة التركية تحقيقات مع ما مجموعه 128,872 مواطناً بين عامي 2014 و2019، بذريعة "إهانة" رجب طيب أردوغان، في حين جرى رفع قرابة 27717 دعوى قضائية بنفس الاتهام، وفق ما ذكرت صحيفة جمهورييت في وقت سابق العام الماضي.

أيضاً، يقول معارضون إن تهمة إهانة رئيس الجمهورية التي نص عليها الدستور التركي أضحت أداة يستعملها الحزب الحاكم وحكومة أردوغان لمعاقبة منتقدي الحكومة، وفي الغالب ما ترتبط تهم الإهانة بالتعليقات حول الرئيس، بينما يوجد بين 27717 قضية إهانة الرئيس، 903 قضايا ترتبط بأشخاص دون 18 عاماً.

السجون التركية

وتتوسع دائرة المعارضة في تركيا لأردوغان، وقد أفاد موقع صحيفة "زمان" التركية قبل أيام، بأنه استجابة لدعوة "حزب الشعوب الديمقراطية" الكردي، سيجتمع ممثلون عن 9 أحزاب يسارية في البلاد لبحث إمكانية عقد تحالف بينها، وبين الأحزاب المدعوة لتشكيل "تحالف الديمقراطية" حزب "العمال التركي" و"اتحاد الجمعيات الاشتراكية" و"الحزب اليساري" و"حزب الفرص التركي".

وأطلق حزب الشعوب الديمقراطي حملة منذ فترة طويلة للتقارب مع مختلف الأحزاب تحت شعار "الدعوة إلى الديمقراطية والعدل والسلام"، للقاء مع الأحزاب السياسية والتكتلات بخلاف تلك المكونة للتحالفات الحالية.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!