الوضع المظلم
الإثنين ٣٠ / يناير / ٢٠٢٣
Logo
  • أريانا غراندي تلتقي بـ 3 شياطين.. ماذا حدث لها بعد صورتهم؟

أريانا غراندي تلتقي بـ 3 شياطين.. ماذا حدث لها بعد صورتهم؟

قالت الفنانة العالمية الأمريكية "أريانا غراندي" خلال سؤالها عما إذا شاهدت مخلوقات فضائية، أنها مرت بتجربة مع الشيطان، وحدث ذلك في عام 2013 في مدينة كانساس عندما ذهبت إلى قلعة مسكونة.

وأشارت في حديثها لوسائل إعلام، أنها كانت متحمسة للغاية، مما دفعها أيضاً لزيارة مقبرة (ستول) هذا المقبرة التي يعتبرها الكثيرون أنها أحد أبواب الجحيم السبع في العالم، ونذكر هنا أن بابا الفاتيكان يرفض الطيران فوق هذا المكان.

اقرأ المزيد: أصالة تغني أغنية "مسروقة" من التراث الكردي وانتقادات واسعة على السوشال ميديا

وأردفت "غراندي" أنها شعرت بالغثيان والسلبية، كما أن رائحة الكبريت ملأت المكان، وهي إحدى العلامات على وجود الشياطين هناك، كما أن الذباب تجمع في السيارة بشكل لافت.. هنا شعرت بالخوف الشديد وتوتر كبير وطلبت من زملائها مغادرة المكان فوراً.

وأوضحت أنه "عندما طلبت المغادرة فتحت زجاج السيارة وقلت بصوت عالٍ للشيطان أنا أسفة لم أقصد إزعاجك بالمجيء إلى هنا".

وقامت "الفنانة العالمية الأمريكية" على الفور بالتقاط الصور وإحداها أظهرت ثلاثة وجوه واضحة المعالم، وجوه تشبه الشياطين، حسب ما ورد في الكتاب المقدس.

وفي اليوم الذي يلي الحادثة، قالت غراندي إنها حاولت إرسال الصورة إلى مديرها لكنها قالت: "هذا الملف لا يمكن إرساله إنه 666 ميغا بايت".

اقرأ المزيد: جلنار جرجس.. عازفة كمان سورية اكتسبت شهرة واسعة في إقليم كُردستان العراق

واعتادت الفنانة العالمية الأمريكية على الاحتفاظ بملف أسمته ( شياطين ) يحتوي بداخله على لقطات لمخلوقات خارقة للطبيعة.

تضيف غراندي بعد ذلك "بدأت أشياء غريبة تحدث لي لذا قمت بحذف الملف"، وفيما يتعلق بـ "الأشياء الغريبة" التي كانت تحصل لها وفي إحدى الليالي بعد أنهت مكالمة على الهاتف قبل ذهابها إلى النوم، نوهت "غراندي" إلى أنها سمعت أصوات قرقعة مزعجة بالقرب من رأسها، وعندما فتحت عينيها توقف الصوت على الفور، ثم عندما أغمضت عينيها تكرر الأمر مرة أخرى لكن بشكل آخر.

وأكملت في حديثها، أنها في كل مرة كنت تغمض عينيها، تبدأ في رؤية هذه الصور المزعجة والأصوات الغريبة، مثل الأشكال الحمراء، إلى أن استسلمت للأمر وفتحت عينيها عادت إلى الهاتف وقالت: "أنا خائفة كثيراً ولا أريد العودة إلى الفراش الليلة".

وشاهدت "غراندي" بعد انتقالها إلى الجانب الآخر من السرير سحابة من "المادة السوداء الضخمة" بجوارها مباشرة. وغفت على الهاتف واستيقظت في اليوم التالي.

ليفانت - وكالات 

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!