الوضع المظلم
السبت ١٣ / أبريل / ٢٠٢٤
Logo
  • أسبوع دامٍ في الرقة السورية.. مقـ.ـابر جماعية وقتـ.ـل ومـ.ـوت

أسبوع دامٍ في الرقة السورية.. مقـ.ـابر جماعية وقتـ.ـل ومـ.ـوت
الرقة

تعددت حالات القتل والوفيات في مدينة الرقة السورية  خلال مطلع الأسبوع الجاري.كانت الأيام هي الأشد على السكان المحليين منذ انتهاء العمليات الحربية في تشرين الأول 2017 من قبل التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

حيث اندلعت اشتباكات بالأسلحة الرشاشة مساء السبت المنصرم في منطقة الصفصافة "غربي الرقة" بين عشيرة الناصر وعشيرة المغلطان، أودت بحياة ثلاثة أشخاص من الطرفين وجرح آخرين.
وبحسب مصادر محلية فإن الاشتباكات تجددت بعد أشهر من نزاع عشائري سابق بين الطرفين.
وقال المرصد السوري، إن الاشتباك المسلح ناتج عن خلاف سابق بين العشيرتين، ووثق المرصد 11 اقتتالا عشائريا في مناطق "الإدارة الذاتية" في شمالي شرق سوريا، أسفرت عن مقتل 8 أشخاص وإصابة 38 آخرين منذ مطلع العام الحالي.

ودعت أطراف محلية وعشائرية من بينها الشيخ هويدي شلاش المجحم شيخ قبيلة العفادلة وشيوخ ووجهاء عشائر الرقة الذين توجهوا إلى المنطقة لإصلاح ذات البين وحقن الدم بين طرفي النزاع، الذي تزامن مع حملة أمنية لقوات سوريا الديمقراطية وهو ماحال بين دخول الشخصيات الى منطقة النزاع "الصفصافة" نتيجة الحظر الأمني المفروض وخوفا من تبعات دموية.

ولقي 14شخصا بينهم نساء و8 إصـ.ـابات حتفهم لحادثة انفـ.ـجار لغم أرضـ.ـي بمجموعة من عشيرة البوخميس يعملون على جمع الكمأةفي بادية بلدة الرصافة جنوب الرقة بحسب الصفحة الرسمية لعشيرة البوخميس، وهو الرقم الأعلى لضحايا الألغام في المنطقة منذ مطلع العام 2024.

بالمقابل عثر أهالي منطقة العدنانية بريف الرقة الغربي على جثتين مكبلتين وعليهما آثار تعذيب ورصاص في منطقة "بيزار العدنانية" وبعد الفحص تبين أن الجثتين تعودان ل"حسين وسلطان" الذين يعملان بصفة حرس في معمل شبك الحديد بمنطقة الرافقة غرب الرقة

اقرأ المزيد: قصف إسرائيلي يقتل مئات المدنيين في غزة أثناء انتظارهم المساعدات
فيما تم العـثور على جثة الشاب ″ حمادي الكراش" مقتولاً بطلـق ناري أثناء عمله كحـارس لمضخة مياه مزرعة كبش شمال الرقة.

فيما عثرت أمس الثلاثاء منظمة دولية متخصصة بالكشف عن المقابر على مقبرة جماعية في صوامع هنيدة بريف الرقة، تضم 5 جثث مجهولة، وتم الكشف عنها من قبل عمال والإتصال مع منظمة متخصصة لأخذ عينات من الجثث وإجراء فحوص الحمض النووي، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

ووفقا للمصادر فإن الجثث تعود لحقبة سيطرة التنظيم على الرقة قبل سنوات من طردها من قبل قوات سوريا الديمقراطية بدعم من قوات “التحالف الدولي”.

وأشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، في أيار العام الفائت، إلى عثور بلدية الشعب في مدينة منبج بريف حلب الشرقي على مقبرة جماعية تعود لفترة سيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية” على المدينة، أثناء قيام عمال البلدية بأعمال ترميم، حيث عثر في المقبرة على رفاة 4 أشخاص يرجح بأنه قد جرت تصفيتهم على يد عناصر “التنظيم” إبان سيطرته على المدينة.

ليفانت: أسامة الخلف

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!