الوضع المظلم
الجمعة ٢٧ / يناير / ٢٠٢٣
Logo
  • إسبانيا والبرازيل تسجلان أولى حالات الوفاة بجدري القرود

إسبانيا والبرازيل تسجلان أولى حالات الوفاة بجدري القرود
تُظهر صورة مجهرية إلكترونية (EM) جزيئات فيروس جدري القرود ناضجة بيضاوية الشكل بالإضافة إلى أهلة وجزيئات كروية من فيريونات غير ناضجة ، تم الحصول عليها من عينة سريرية من جلد الإنسان مرتبطة بتفشي كلاب البراري عام 2003 في هذه الصورة غير المؤرخة التي حصلت عليها رويترز في مايو. 18 ، 2022. سينثيا س.

كشفت كل من إسبانيا والبرازيل، بفارق ساعات قليلة، عن أولى حالات وفاة خارج إفريقيا، لمصابين بجدري القرود، من دون معرفة ما إذا كان الفيروس هو سبب تلك الحالتين.

وبذلك يزداد مجموع الوفيات المسجلة على مستوى العالم منذ مايو إلى 8، عقب الإبلاغ عن أول خمس وفيات في إفريقيا حيث يعتبر المرض مستوطناً وجرى اكتشافه لأول مرة لدى البشر في عام 1970.

اقرأ أيضاً: ولاية نيويورك تعلن حالة الطوارئ بسبب جدري القردة

وضمن البرازيل، مات رجل يبلغ من العمر 41 عاماً مصاب بالفيروس الخميس، في بيلو هوريزونتي في جنوب شرقي البلاد، وفق ما كشفت أمانة الصحة في ولاية ميناس جيرايس الجمعة، مبينةً أنه "دخل المستشفى بسبب حالات طبية خطيرة أخرى".

وذكر وزير الصحة في ولاية ميناس جيرايس فابيو باكيريتي: "من المهم التأكيد على أنه كان يعاني من أمراض مصاحبة خطيرة، حتى لا نثير الذعر بين الناس، ما زالت الوفيات المرتبطة بجدري القرود منخفضة للغاية"، مبيناً أن المريض كان يخضع للعلاج من السرطان.

وبإسبانيا، كشفت وزارة الصحة الجمعة، أيضاً عن أول وفاة لمريض مصاب بهذا المرض، هي الأولى في أوروبا، من دون تحديد سبب الوفاة أو تاريخها، فيما تعتبر إسبانيا مع تسجيل 4298 إصابة فيها - من الدول التي لديها أعلى حالات الإصابة في العالم.

كذلك أبلغت إسبانيا السبت، عن ثاني حالة وفاة مرتبطة بجدري القرود، ونوهت وزارة الصحة الإسبانية ضمن تقرير: "من بين 3750 مريضاً.. تم نقل 230 إلى المستشفى، وتوفي اثنان"، من دون أن تحدد تاريخ الوفاة الثانية"، وأشارت الوزارة لوكالة فرانس برس، إلى إنه سيجري إجراء تحليل في وقت لاحق لتحديد سبب الوفاة.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!