الوضع المظلم
السبت ١٣ / أبريل / ٢٠٢٤
Logo
إسرائيل تشن ثلاث غارات على جنوب لبنان.. وتقصف حزب الله
"حزب الله" \ تعيرية \ متداول

تواصل إسرائيل تصعيدها العسكري ضد لبنان، وشنت اليوم الأحد ثلاث غارات جوية على بلدة بليدا في جنوب لبنان، بعد أن قالت إنها قصفت أمس السبت مواقع لحزب الله في منطقة جبل بلاط.

وأفادت مراسلة "العربية/الحدث" بأن الغارات الإسرائيلية استهدفت مجمعا عسكريا لحزب الله في بليدا، ونقطة مراقبة في عيتا الشعب، ومناطق في حانين ومروحين، ما أدى إلى اندلاع حرائق في المنطقة.

وقال الجيش الإسرائيلي في بيان له إن الغارات جاءت ردا على إطلاق صواريخ من لبنان على شمال إسرائيل، وأنه قصف مسلحين داخل المجمع العسكري لحزب الله، وأنه أطلق المدفعية للتخلص من تهديدات.

اقرأ أيضاً: مقترح فرنسي لتهدئة الوضع بين "حزب الله" وإسرائيل"

وفي الجانب الآخر، قالت الشرطة الإسرائيلية إن صواريخ سقطت في منطقة كريات شمونة بشمال إسرائيل قرب الحدود اللبنانية، دون وقوع إصابات أو أضرار مادية.

وأضافت الشرطة أنها تعمل على معالجة آثار الصواريخ، والبحث عن بقايا وشظايا أخرى من أجل إزالة الخطر.

وهذه هي المرة الثالثة التي تدوي فيها صفارات الإنذار من الصواريخ في بلدات حدودية شمالية منها كريات شمونة، بحسب صحيفة "تايمز أوف إسرائيل".

وأشارت الصحيفة إلى أن الجيش الإسرائيلي قال إن أربعة صواريخ أُطلقت من لبنان على منطقة الجليل وسقطت في مناطق مفتوحة.

ويشهد جنوب لبنان وشمال إسرائيل تصعيدا كبيرا منذ 14 فبراير، عندما شنت إسرائيل سلسلة غارات جوية على بلدات عدة في جنوب لبنان، بعد مقتل جندية إسرائيلية في صفد بصاروخ أطلق من جنوب لبنان.

وأسفرت الغارات عن مقتل 15 شخصا، بينهم 10 مدنيين على الأقل، 7 منهم من عائلة واحدة في ضربة استهدفت مدينة النبطية. وقتل في الغارة ذاتها 3 عناصر من حزب الله، قدم الجيش الإسرائيلي أحدهم بوصفه قائد قوات الرضوان التابعة لحزب الله.

وتتكثف الجهود الدولية لمنع اندلاع صراع أشمل، وترتيب الوضع الحدودي بين لبنان وإسرائيل، بعدما بات مرتبطا بالحرب الدائرة في غزة والتي دخلت شهرها الخامس.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!