الوضع المظلم
الأحد ١٩ / مايو / ٢٠٢٤
Logo
  • إيلون ماسك يعارض حظر تيك توك.. ويدافع عن حرية التعبير

إيلون ماسك يعارض حظر تيك توك.. ويدافع عن حرية التعبير
إيلون ماسك. أرشيف

في تصريحات جريئة أثارت جدلاً واسعًا، أعلن إيلون ماسك، الرئيس التنفيذي لشركة "إكس"، معارضته للحظر المحتمل لشبكة تيك توك في الولايات المتحدة.

وجاء هذا التصريح في ظل استعداد النواب الأميركيين للتصويت على قانون قد يقود إلى حظر المنصة الشهيرة، والتي تُعد منصة ترفيهية رئيسية للشباب الأميركي.

ماسك، الذي اشترى منصة "إكس" في نهاية عام 2022، أكد في منشور له أنه لا يجب حظر تيك توك، حتى وإن كان هذا الحظر قد يعود بالنفع على منصته الخاصة.

وأضاف أن مثل هذا القرار يتعارض مع مبادئ حرية التعبير التي تُعتبر من القيم الأساسية التي تُمثل الولايات المتحدة، وفق ما نقلت وكالة فرانس برس.

اقرأ أيضاً: هاشتاغ مقاطعة التيك توك يثير الجدل في السعودية

المخاوف من تيك توك تأتي في ظل اعتقاد بعض المسؤولين الأميركيين بأن التطبيق يُمكن أن يُستخدم من قبل الحكومة الصينية للتجسس على المستخدمين الأميركيين والتأثير عليهم.

ومن المنتظر أن يُصوت مجلس النواب الأميركي على قانون يتعلق بالشبكة الاجتماعية بالإضافة إلى حزمة مساعدات لأوكرانيا وإسرائيل وتايوان.

إذا تم تمرير القانون ودخل حيز التنفيذ، ستواجه الشركة الصينية المالكة لتيك توك، "بايت دانس"، ضغوطًا لبيع التطبيق خلال بضعة أشهر، وإلا سيُحظر من متاجر التطبيقات الرئيسية في الولايات المتحدة مثل "أبل" و"غوغل".

متحدث باسم تيك توك أعرب عن أسفه لاستخدام مجلس النواب ذريعة المساعدات الأجنبية والإنسانية لتمرير قانون قد يُقيد حرية التعبير لأكثر من 170 مليون مستخدم أميركي.

وأثار منشور ماسك قلق مستخدمي "إكس"، الذين عبّروا عن مخاوفهم من أن حظر تيك توك قد يُشكل سابقة خطيرة يُمكن استخدامها ضد منصات اجتماعية أخرى في المستقبل.

والقانون المقترح ضد "بايت دانس" يُمكن أن يمنح الرئيس الأميركي السلطة لتصنيف التطبيقات الأخرى كتهديدات للأمن القومي، خاصة إذا كانت تحت سيطرة دول تُعتبر معادية للولايات المتحدة.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!