الوضع المظلم
الثلاثاء ١٨ / يونيو / ٢٠٢٤
Logo
  • اتحاد الحرفيين في سوريا يمنح صكوك ملكية لمنع نهب التحف المحلية

اتحاد الحرفيين في سوريا يمنح صكوك ملكية لمنع نهب التحف المحلية
اتحاد الحرفيين في سوريا يمنح صكوك ملكية لمنع نهب التحف المحلية

أطلق الاتحاد العام للحرفيين في سوريا عملية توثيق وأرشفة للحفاظ على ملكية كل التحف الفريدة المصنوعة يدويا، بهدف الحد من نهب تلك التحف وتهريبها، حيثُ سيحصل كل حرفي على صك ملكية لكل تحفة يشمل تفاصيل التصميم وتاريخ الصنع.

وبالتزامن أعلن الاتحاد أنه بدأ توثيق تحف جديدة، في حين تتولى المديرية العامة للآثار والمتاحف السورية التحف الأقدم.

وقال مدير حاضنة دمّر الثقافية لؤي شكّو، إن "تثبت (توثيق التحف الجديدة) ملكية التحفة للصانع السوري، تمنع تنسيبها لغير دول، وكلما زاد عمر صك الملكية زادت قيمة التحفة".

اقرأ المزيد: بنجاح باهر... مهرجان الثقافة الكردية في برلين يختتم فعالياته بعرض فيلم "نحن كرد"

ولفت إلى أن "صك الملكية للتحفة التراثية هو أحد أهم الوثائق يلي بتخلي التحفة تحضر بدور مزادات عالمية أو بمعارض كبيرة وبتعطي قيمة كبيرة ماديا ومعنويا للحرفي".

ورحب الحرفي السوري محمد كُجُك بالخطوة، حيثٌ قال: "هذا لف يدوي ما في مكنات للّف، سماكة الخشب 3.5 سنتيمتر داخل الكرة فارغ وهذا السر، اليوم إنك تساوي قطعة خشب وداخلها مفرغ هاي شغلة عظيمة".

وتابع كُجُك قائلًا: "اشتغلتها على الطريقة الأيوبية والإسلامية حتى الخشب يكون واضح ما بدي عبيها صدف وما عاد يبين الخشب، حلاوة القطعة بخشبها".

وهناك بعض القواعد للحصول على صك الملكية، من بينها أن تكون التحفة فريدة وأن تكون التصاميم مصنوعة يدويا، وأن تستخدم تقنيات ومواد معينة.

وأضاف كُجُك "صك الملكية ينتقل من اسمي لاسم الشاري، نقل بيظل اسم الصانع الأول، الصانع الأول مثلا محمد كُجُك، بيظل اسم المالك، هذا بيروح للأولاد وبتظل كلها تبقى مُترخة".

اقرأ المزيد: 4 قتلى بغرق مركب سياحي في بحيرة "ماجوري" الإيطالية

وقال: "طبعا في شركتين، واحدة في دبي وواحدة في دولة أجنبية عم يتواصلوا معي، إنه صحيح صك الملكية نحنا فينا نشتريها وبالرقم المطلوب وهاد الشيء شجعني إني أعمل قطعة تانية وثالثة، بس كل قطعة مختلفة عن الأساسية".

وخلال الحرب، التي استمرت 12 عاما في سوريا، سُجلت الآلاف من عمليات النهب والاتجار غير المشروع في التحف؛ ما ترك تراث البلد يواجه المجهول.

المصدر: رويترز

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!