الوضع المظلم
الجمعة ١٩ / يوليو / ٢٠٢٤
Logo
الأدب المترجم.. جسر ثقافي
معراج أحمد معراج

الأدب يشكل مكانة مهمة في حياة الإنسان، لما له من أثر عميق في النفس البشرية بفنونه المتنوعة وأساليبه الرائعة، فالحياة أدب وفي الأدب حياة، وأجمل حياة هي التي يمكن أن يصوغها صائغ الكلام على أوراقه، ليرسلها فتكون كالرياح اللواقح، تلقح النفوس المتعطشة للخير والإنسانية، فالأدب بكل أشكاله له تأثير خفي على مشاعر الإنسان.

يساهم الأدب بتشكيل بناء الانسان في كل عصر وفق سماته، ولكن الخلل يحدث حين يصبح الأدب موضوعا قديما لا يمت بصلة للعالم المعاصر، حين تتقلص مساحة وصف الشعور والإحاطة بالفكرة وتتربع التكنولوجيا على مساحة الشعور وعمق الفكرة وتجدد الإبداع.

والأدب المترجم هو الأدب العالمي الذي يتم نقله من اللغة الأصلية إلى لغات العالم المختلفة، وذلك بما فيه من توافر العديد من الخصائص ذات الطابع الفني التي يتميز بها الأدب، إضافة إلى تناوله الكثير من القضايا الإنسانية ذات الطابع العام.

الأدب المترجم جسرٌ ثقافيٌّ ومعرفيٌّ يتيح فرصةَ الاطلاعِ على الثقافات الأخرى وخصائصها وقيمها واهتماماتها، ويختلف الأدب المترجم في مفهومه عن الترجمة العلمية البحتة، ويعود السبب في هذا إلى أنَّه علم وكذلك فن يحتاج ويتطلب الكثير من الأمور لعلَّ أهمها الإبداع والحس ذو الطابع اللغوي إلى جانب احتياجه إلى القدرة الكبيرة على تقريب الثقافات.

تستطيع الترجمة أن تكون أداة فاعلة في المعرفة والاطّلاع والتفاعل الحضاريّ في إطار من القبول للاختلاف، تستطيع أن تقف على منظور جديد وأن تحاكم الأمور من زاوية مختلفة، وهذا يعني الاعتماد على التفاعل أخذا وعطاءً مع المنجزات الإنسانيّة.

الترجمة الأدبية تتطلب أن يكون لدى المترجم حس أدبي وقدرة على استيعاب المفردات الأدبية والمفاهيم الدقيقة في اللغة، كما يجب أن يكون قادرا على ترجمة اللغات بمستوى عالِ من الترجمة من أجل أن يلبي طموح متلقي الخدمة في الترجمة الأدبية من لغة إلى أخرى.

إنّ آداب الأمم تتضمن العناصر التي تجمع الإنسان في مشترك وجوديّ وأخلاقيّ يتجاوز عن الاختلافات والفروق الفرعيّة، فالأمم جميعا تنتمي إلى الإنسانيّة، وتعبّر بالتالي عن همومٍ وآمالٍ ومخاوفَ متشابهةٍ، من حيث أن الأدب قادر على وصل الإنسان بالمختلف عنه دون الشعور بالحاجة للاستنفار والتحدّي والرفض، فالأدب المترجم بمثابة الدليل الذي يقود هذا الأدب إلى مختلف أرجاء العالم، يفتح الترجمة أبوابا واسعة ويسهم في تطوير كتابه ومبدعوه، بالإضافة إلى دورها الثقافي في الانفتاح على آداب الأمم الأخرى.

الأدب المترجم بوابة جديدة تفتح له آفاق التعرف على ثقافات الشعوب وعاداتها، الأدب المترجم هو جسر التواصل الثقافي الذي يرتقي بالحضارة الإنسانية، وإيماناً من الجامعة بأهمية الترجمة في التبادل الثقافي.

ليفانت: أحمد معراج الندوي

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!