الوضع المظلم
الأحد ٢٧ / نوفمبر / ٢٠٢٢
Logo
  • البرلمان الأوروبي يتعرض لهجوم سيبراني بعد إعلانه روسيا "راعية للإرهاب"

البرلمان الأوروبي يتعرض لهجوم سيبراني بعد إعلانه روسيا
الاتحاد الأوروبي

تعرض البرلمان الأوروبي لهجوم سيبراني بعد إعلانه روسيا "دولة راعية للإرهاب"، وذكرت رئيسة البرلمان الأوروبي روبرتا ميتسولا، يوم الأربعاء، إن البرلمان يتعرض لهجوم إلكتروني خطير، لافتةً إلى أن مجموعة موالية للكرملين أعلنت مسؤوليتها عنه.

وأردفت ميتسولا عبر حسابها على تويتر أن خبراء تكنولوجيا المعلومات بالبرلمان يتعاملون مع الهجوم الإلكتروني "ويعملون على حماية أنظمتنا"، وجاء الهجوم عقب إعلان البرلمان الأوروبي أنه صنف روسيا اليوم "دولة راعية للإرهاب" على خلفية الحرب في أوكرانيا.

اقرأ أيضاً: البرلمان الأوروبي يعلن روسيا دولة راعية للإرهاب

وذكر البرلمان الأوروبي إن الضربات العسكرية التي تنفذها موسكو على أهداف مدنية مثل البنية التحتية للطاقة ومستشفيات ومدارس وملاجئ في أوكرانيا تنتهك القانون الدولي، بينما تصنيف البرلمان الأوربي لروسيا كدولة راعية للإرهاب خطوة رمزية إلى حد كبير، إذ ليس لدى الاتحاد الأوروبي إطار عمل قانوني يدعم ذلك.

وفرض الاتحاد الأوروبي عقوبات غير مسبوقة على روسيا نتيجة عمليتها العسكرية في أوكرانيا، وفي النص الذي اعتمد في ستراسبورغ بأغلبية 191 صوتاً مقابل معارضة 58 صوتاً، وامتناع 44 عن التصويت، وصف النواب الأوروبيون "روسيا بأنها دولة راعية للإرهاب ودولة تستخدم وسائل إرهابية".

وطالب البرلمان الأوروبي دول الاتحاد الأوروبي الـ27 إلى أن تحذو حذوه في تصنيف روسيا كدولة راعية للإرهاب، فيما رحب من جهته، الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الأربعاء، عبر حسابه على تويتر، بقرار البرلمان الأوروبي تصنيف روسيا دولة راعية للإرهاب، داعياً لمحاسبتها وعزلها على كل المستويات.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!