الوضع المظلم
الأربعاء ٢٨ / سبتمبر / ٢٠٢٢
Logo
الحيوانات الأليفة في بكين تتلقى علاج الوخز بالإبر
صورة تعبيرية. SHUTTERSTOCK

دونيو هو مجرد واحد من عدد متزايد من الحيوانات التي تُسجّل في الطب التقليدي في الصين التي يقول مربوها إنها أقل انتشاراً وتأتي بآثار جانبية أقل من العلاجات التقليدية.

في إحدى العيادات في بكين، تأتي الحيوانات الأليفة من جميع الأشكال والأحجام للعلاج. وقال تشاي تشونيو، 38 عاما، لفرانس برس برفقة كلبه دونيو، "ميزة الطب الصيني التقليدي هي أنه لا توجد جراحة"، لذلك تقل معاناة الحيوان ".

في عمر ثلاث سنوات فقط، يعاني دونيو مرض ليغ كالفيه بيرثيس الذي يصيب عظم الفخذ ويمكن أن يؤدي إلى هشاشة العظام المؤلمة.

يقول تشاي، الذي يعمل في المالية: "لقد كان يعاني ألم شديد لدرجة أنه لم يعد قادراً على وضع قدمه على الأرض" و"فقد الشهية". "نصحني طبيب بإزالة رأس عظم الفخذ. لكنني لم أرغب في ذلك لأن لدي كلب بودل آخر كان هناك وعانى كثيراً العملية والآثار اللاحقة."

ولكن بعد ذلك نصحه أحد الأصدقاء بمحاولة الوخز بالإبر. يقول تشاي: "بعد خمس إلى ست جلسات، رأينا النتائج. تمكن دونيو من المشي حتى الركض قليلاً الآن".

يقول الطبيب البيطري لي وين، الذي أسس عيادته في عام 2016، إن الوخز بالإبر عند الحيوانات يعود إلى قرون في الصين. ويضيف: "إن الطب الصيني التقليدي لا يقصد منه أن يحل محل الطب التقليدي" لأن "كلاهما يتمتع بنقاط قوته" وهما مكملان لبعضهما البعض.

قبل البدء في العلاج، يقوم الطبيب البيطري أولاً بفحص جسم الحيوان، وفحص بصره ولون لسانه، ويقيس نبضه ويطرح أسئلة على صاحبه. ثم يخز إبرته في نقاط الوخز بالإبر الخاصة بالقطط والكلاب.

يقول لي: "من بين الحيوانات العشرة التي استقبلها في المتوسط ​​كل يوم، هناك دائماً واحد أو اثنان من المتمردين، عليك أن تتواصل معهم وتعاملهم بلطف وأن تطمئنهم أنك لست هنا لإيذائهم."

تُشغل تسجيلات لموسيقى الفلوت المصنوعة من الخيزران الناعم ونقيق الطيور في العيادة لمساعدة الحيوانات على الاسترخاء. ويعالج الدكتور لي بشكل رئيسي حالات الشلل وضعف الأطراف والصرع والألم واحتباس البول. ولكن يمكن أيضاً استخدام الوخز بالإبر لعلاج الأمراض عندما لا يتوفر علاج آخر.

كان هذا هو الحال مع Xiaomei، عمره 12 عاماً من لابرادور يعاني ضغطاً عصبياً في أسفل ظهره.

وصرح مالكه ما لي، 41 عاما، لوكالة فرانس برس "في سبتمبر الماضي، بعد السباحة، لم يتمكن من الوقوف على قدميه. أخبرنا طبيب بيطري أنه من المستحيل علاجه وأنه سيصاب بالشلل".

اقرأ المزيد: أخبار سارة لمرضى سرطان البروستات

"بفضل الوخز بالإبر، لا يزال لديه صعوبات ولكن يمكنه المشي بشكل طبيعي حتى الركض." ويقول لي إن سوق الوخز بالإبر للحيوانات ما يزال محدوداً في الوقت الحالي. ويضيف: "لكن منذ عام 2016، اكتسب شعبية".

"مع تحسن مستويات التعليم والظروف المعيشية وارتفاع الدخل، يدرك المزيد والمزيد من الناس فوائد هذا الدواء."

 

ليفانت نيوز _ أ ف ب

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!