الوضع المظلم
الأحد ١٩ / مايو / ٢٠٢٤
Logo
  • الدفاع الروسية تُعلن استهداف مُقاتلاتها لمواقع "النصرة" في إدلب

الدفاع الروسية تُعلن استهداف مُقاتلاتها لمواقع
قصف على إدلب (المرصد السوري)

كشفت وزارة الدفاع الروسية عن استهداف الطيران الروسي مواقع لتنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي في منطقة إدلب لخفض التصعيد بسوريا، مما أدى إلى مصرع 13 مسلحاً، من ضمنهم متزعمون.

وذكر نائب رئيس المركز الروسي للمصالحة في سوريا، اللواء أوليغ يغوروف، في بيان له يوم الاثنين، إن "القوات الجوية الفضائية الروسية دمرت مواقع لجماعة "جبهة النصرة" الإرهابية في منطقة إدلب لخفض التصعيد، كانت تمثل تهديداً على أفراد القوات الروسية والقوات الحكومية السورية".

اقرأ أيضاً:  دخول قافلة مساعدات أممية إلى إدلب عبر "خطوط التماس"

وبيّن أن الضربات وجهت إلى مواقع محصنة تحت الأرض بالقرب من قريتي الرويحة ومصيبين، مشدداً على أنه "تمت تصفية 13 مسلحاً، بينهم القياديان أبو يوسف الشامي وخالد اليوسف (أبو عمر)، وأصيب 22 عنصراً في الجماعة الإرهابية بجروح خطيرة".

وأشار إلى أن "تدمير المخابئ للإرهابيين، سمح بتجنب هجمات تخريبية وإرهابية ضد مواقع القوات المسلحة الروسية والقوات الحكومية السورية"، مؤكداً أنه بنتيجة الضربة، جرى كذلك تدمير مستودع للأسلحة تابع للإرهابيين، حيث كانت راجمات لقذائف يدوية الصنع ومدفع مضاد للطيران من نوع "زو-23" وأسلحة نارية.

هذا وتستهدف المقاتلات الروسية محافظة إدلب بشكل دوري، ومنها في السادس من يوليو الماضي، عندما استهدفت الطائرات الروسية بعدة غارات جوية مواقع مختلفة بريف إدلب الجنوبي، وقال وقتها، “الدفاع المدني السوري“، إن الطائرات الحربية الروسية شنت عدة غارات جوية استهدفت محيط قرى شنان وسرجة وبينين جنوبي محافظة إدلب، دون وجود إصابات.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!