الوضع المظلم
الإثنين ٢٢ / يوليو / ٢٠٢٤
Logo
  • العراق وسوريا: تعاون أمني مشترك أم تجاهل للمخاطر؟

العراق وسوريا: تعاون أمني مشترك أم تجاهل للمخاطر؟
سوريا والعراق \ تعبيرية \ متداول

في خطوة مثيرة للجدل، أعلنت وكالة الأنباء العراقية عن توقيع مذكرة تعاون أمني مشترك بين العراق وسوريا، وقد أثار هذا الإعلان العديد من الأسئلة حول الدوافع والتوقعات المستقبلية لهذا التحالف الأمني.

ووفقًا لوزير الداخلية العراقي، عبد الأمير الشمري، تتضمن المذكرة خمسة محاور رئيسية، ومع ذلك، يبقى السؤال الأكبر هو ما إذا كان هذا التعاون سيكون فعالًا في تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة، خاصة في ظل الانتقادات المتزايدة للنظام السوري.

وفي هذا السياق، يشير الشمري إلى وجود "تعاون استخباراتي جيد" بين العراق وسوريا، مشيرًا إلى أن هناك "عمل مشترك في تبادل المعلومات".

اقرأ أيضاً: القمة العربية تشهد مشاركة النظام السوري.. رغم الانتقادات

ومع ذلك، يجب أن نتساءل عن الطبيعة الحقيقية لهذا التعاون وما إذا كان يمكن أن يؤدي إلى تعزيز الأمن في المنطقة، أم أنه سيكون مجرد وسيلة لتعزيز النفوذ السوري.

وفي الوقت نفسه، أكد وزير داخلية النظام السوري، محمد خالد الرحمون، أنه سيتم عقد اجتماع شامل للتعاون الأمني الإقليمي في بغداد في الثاني والعشرين من يوليو المقبل.

ومع ذلك، يبقى السؤال حول ما إذا كان هذا الاجتماع سيكون فرصة لتعزيز التعاون الإقليمي، أم أنه سيكون مجرد منصة لتعزيز النفوذ السوري في المنطقة.

وتشير تقارير إعلامية إلى أن المذكرة تضمنت مواد للتعاون في مجال مكافحة المخدرات وضبط الحدود وتسليم المطلوبين ومكافحة الجريمة المنظمة وغسل الأموال.

ومع ذلك، يجب أن نتساءل عن مدى فعالية هذه الجهود، خاصة في ظل الانتقادات المستمرة للنظام السوري وسجله في مجال حقوق الإنسان.

وفي الوقت الذي تعلن فيه وزارة الداخلية العراقية عن التوقيع على مذكرة للتعاون الأمني مع سوريا، أعلن جهاز المخابرات الوطني عن تمكنه من الإطاحة بشبكة وصفها بـ "الدولية" مؤلفة من 40 شخصًا متورطًا في أعمال خطف وابتزاز وتجارة مخدرات.

وهذا يثير الأسئلة حول مدى قدرة العراق على مكافحة الجريمة داخل حدوده، وما إذا كان التعاون مع سوريا سيكون فعالًا في هذا الصدد.

وفي النهاية، يجب أن نتساءل عن ما إذا كان هذا التعاون الأمني بين العراق وسوريا سيكون خطوة نحو الاستقرار والأمن في المنطقة، أم أنه سيكون مجرد وسيلة لتعزيز النفوذ السوري وتجاهل الانتقادات المستمرة للنظام السوري.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!