الوضع المظلم
الأربعاء ١٩ / يونيو / ٢٠٢٤
Logo
القبض على سفير أميركي سابق.. بتهمة التجسس لصالح كوبا
أمريكا وكوبا \ تعبيرية \ متداول

في قضية مثيرة للجدل، ألقت السلطات الأميركية القبض على السفير الأميركي السابق لدى بوليفيا والأرجنتين، مانويل روتشا، بتهمة العمل كجاسوس للحكومة الكوبية داخل الولايات المتحدة.

وقالت وكالة "أسوشيتد برس" إن روتشا (73 عاماً) تم اعتقاله في ميامي، يوم الجمعة، وسيمثل أمام المحكمة، اليوم الاثنين، لمواجهة الاتهامات الموجهة إليه.

اقرأ أيضاً: انفجار سيارة على الحدود بين الولايات المتحدة وكندا يثير القلق

وبحسب المصادر، فإن روتشا يواجه اتهامات بالعمل على تعزيز مصالح الحكومة الكوبية، التي تعاني من عقوبات أميركية منذ عقود، وذلك من خلال تزويدها بمعلومات سرية ومؤثرة عن السياسة الخارجية الأميركية والعلاقات الدولية.

ولم تكشف السلطات عن تفاصيل حول كيفية تواصل روتشا مع الجهات الكوبية أو ما هي المعلومات التي سلمها لها.

ويعد روتشا من الدبلوماسيين الأميركيين ذوي الخبرة الطويلة، حيث عمل في الخارجية الأميركية لنحو 25 عاماً، في عدة مناصب ومناطق، وخاصة في أميركا اللاتينية خلال الحرب الباردة.

وكان روتشا سفيراً للولايات المتحدة في الأرجنتين بين عامي 1997 و2000، وفي بوليفيا بين عامي 2000 و2002، وشغل أيضاً منصب مسؤول عن الشؤون الكوبية في الخارجية الأميركية، في الفترة التي قطعت فيها الولايات المتحدة العلاقات الدبلوماسية مع حكومة فيدل كاسترو الشيوعية.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!