الوضع المظلم
الخميس ٢٢ / فبراير / ٢٠٢٤
Logo
بريطانيا تقرر طرد مذيع مصري إخواني.. لتأييده حماس
الإخوان وإسرائيل \ ليفانت نيوز

بعد قرار السلطات البريطانية بطرد المذيع المصري الإخواني معتز مطر ومنعه من دخول أراضيها مجدداً، يظل مصير مطر غامضاً، وذلك على خلفية تأييده لحركة حماس ودعمه للاحتجاجات المناصرة للحركة، بالإضافة إلى استخدام برنامجه على فضائية “الشعوب” الإخوانية، التي تبث من العاصمة لندن، لدعم الحركة.

وفي فيديو بثه مطر على صفحته على مواقع التواصل الاجتماعي بعد قرار طرده، أعلن أنه ينوي مقاضاة الحكومة البريطانية، معرباً عن ثقته في الحصول على حكم قضائي يلغي القرار ويسمح له بالبقاء في بريطانيا.

اقرأ أيضاً: العلاقة تعود لطبيعتها الجيدة.. تسهيلات تركية لعناصر الإخوان المصريين

وكشفت مصادر لـ"العربية.نت" و"الحدث.نت" أن ثلاثة من قيادات التنظيم الدولي للإخوان يمارسون ضغوطاً مكثفة على السلطات البريطانية لإلغاء القرار ومنع ترحيل مطر، ومدير فضائيتها “الشعوب” الناطقة باسمها.

وأضافت المصادر أن الجماعة تعهدت للسلطات البريطانية بمنع مذيعي فضائيات “مكملين” و"الحوار" و"الشعوب"، التي تبث من لندن، من التحريض على الكراهية والعنصرية ومعاداة السامية.

وفي حالة تمسك السلطات البريطانية بقرار ترحيل مطر ومنعه من دخول أراضيها، تضع الجماعة في حساباتها البحث عن دولة بديلة لترحيل مطر إليها. وما زالت تركيا هي الوجهة المحتملة لمطر رغم سابق خروجه منها، وذلك كوضع استثنائي ومؤقت، لحين ترتيب أوضاعه في دولة أوروبية أخرى.

وكانت السلطات البريطانية قد قررت إلغاء تأشيرة عمل وإقامة معتز مطر ومنعه من دخول البلاد، حيث وصل الإعلامي الإخواني بريطانيا، قبل عامين قادما من تركيا التي أجبرته على مغادرة أراضيها نتيجة انتقاداته المستمرة لمصر على قناة “الشرق” وقناته على “يوتيوب”.

ووقتها، لم يقبل مطر الالتزام بقرار السلطات التركية بوقف برنامجه على قناة “الشرق”، التي تبث من إسطنبول، وعدم بث أي برامج تنتقد مصر والحكومة المصرية من منصاته على مواقع التواصل من إسطنبول، فيما جمدت السلطات التركية نشاط معتز مطر وعدد من مذيعي الإخوان، وهم محمد ناصر وحمزة زوبع وهشام عبدالله، وطالبتهم بعدم مهاجمة النظام المصري من أراضيها سواء من خلال القنوات أو مواقع التواصل.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!