الوضع المظلم
الخميس ٢٢ / فبراير / ٢٠٢٤
Logo
بعد تلويح بتشكيل حكومة مُوازية.. تحذيرات من تقسيم السودان
: طرفا الصراع في السودان \ متداول

عقب التصريحات النارية التي أطلقها قائد قوات الدعم السريع في السودان، محمد حمدان دقلو، الملقب بحميدتي، وتلويحه بتشكيل حكومة موازية للحكومة الحالية التابعة للجيش، توالت التحذيرات من تقسيم البلاد.

إذ حذرت قوى الحرية والتغيير-المجلس المركزي، الجمعة، من أن تلويح طرفي الحرب بتشكيل حكومة في مواقع سيطرتهما "أمر خطير للغاية سيترتب عليه تفتيت البلاد وتقسيمها".

وشددت في بيان على "رفضها التام لهذا الاتجاه الذي يبذر بذور تفتيت وحدة السودان، ويعمق الصراع، ويوسع دائرة الحرب تمهيدا لتحويلها لحرب أهلية شاملة".

اقرأ أيضاً: واشنطن: البراميل المُتفجرة تستخدم في حرب السودان

كذلك اعتبرت أن "لا شرعية لأي جهة في البلاد لتكوين أي حكومة" منذ الإجراءات التي أعلنها قائد الجيش عبد الفتاح البرهان في أكتوبر 2021 وشملت حل مجلس السيادة والحكومة".

ولفتت إلى أنها ستتخذ مجموعةً من الخطوات "للتصدي لمخططات تقسيم البلاد، والعمل من أجل إيقافها، على رأسها التواصل المباشر والفوري مع القوات المسلحة والدعم السريع بغرض حثهما على تجنب أي خطوات حالية أو مستقبلية تُفضي لتمزيق البلاد واستمرار الحرب وتصعيدها وزيادة رقعتها".

في الصدد، شددت على أنها ستعمل كذلك على تشجيع طرفي الصراع على "الجلوس للتفاوض من أجل وقف الحرب ومعالجة الوضع الإنساني الكارثي".

وكان حميدتي قد شدد بتسجيل صوتي، أمس الخميس، أنه على جاهزيته لتشكيل حكومة في مناطق سيطرة قواته مقابل تشكيل الجيش حكومة في منطقة بورتسودان، زاعماً في التسجيل الذي بث على حساباته بمواقع التواصل أن "الدعم السريع لم يعلن تشكيل حكومة رغم السيطرة على أجزاء واسعة من البلاد لأنهم ليسوا طلاب سلطة"، مطالباً القوى السياسية والمدنية للوقوف أمام محاولات تفكيك البلاد، حسب زعمه.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!