الوضع المظلم
الأربعاء ٠٥ / أكتوبر / ٢٠٢٢
Logo
  • بعد حرق مقره في طبرق.. البرلمان الليبي يعقد أول جلساته

بعد حرق مقره في طبرق.. البرلمان الليبي يعقد أول جلساته
البرلمان الليبي

يعقد مجلس النواب الليبي، اليوم الإثنين، أول جلسة له منذ تعرض مقره بمدينة طبرق شرقي ليبيا، للحرق، لمناقشة تعديلات قوانين وأهم الملفات العالقة.

وستعقد الجلسة في فندق (دار السلام) بطبرق، نظراً لعدم جاهزية المقر لعقد الجلسات، بحسب ما أكّده المستشار الإعلامي لرئيس مجلس النواب فتحي المريمي.

وسيناقش البرلمان الليبي برئاسة فوزي النويري، النائب الأول لرئيس المجلس، زيادة المرتبات وتعديل قانون المحافظ الاستثمارية، كما ستتناول الجلسة بحث الانسداد السياسي في البلاد.

من جانبه، قال النائب الهادي الصغير، بان الجلسة لاختراق هذا الانسداد الناجم عن "أزمة الحكومتين"، وتعطل الانتخابات.

اقرأ أيضاً: باشاغا يتهم الدبيبة بدفع ليبيا نحو الحرب

ويضيف الصغير، إن البرلمان سيخاطب المفوضية الوطنية العليا للانتخابات للوقوف على ما أنجزته استعدادا للاستحقاق الانتخابي، وذلك في سياق التوافقات التي تحققت حتى الآن في المفاوضات بين البرلمان ومجلس الدولة الاستشاري.

وتسببت الخلافات بين البرلمان والمجلس الأعلى للدولة حول القاعدة الدستورية اللازمة للانتخابات وحول شخصيات المرشحين، في إفشال إجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية التي كانت مقررة 24 ديسمبر الماضي، وكذلك في إفشال تحديد موعد جديد حتى الآن.

و مجلس الدولة تأسس بموجب اتفاق الصخيرات عام 2015، وهو ذو صفة استشارية، إلا أن سيطرة تنظيم الإخوان على قياداته دفعته في الاتجاه المعاكس للبرلمان وخارطة الطريق الخاصة بالعملية السياسية.

وفي مايو الماضي، انتهت اللجنة التي شكلها البرلمان لدراسة جدول المرتبات من إعداد مشروع قانون الجدول وإحالته له، حيث ينتظر التصويت عليه في جلسة الإثنين، بالإضافة إلى التعديلات المقترحة على قانون أصحاب المحافظ الاستثمارية، والتي جرى مناقشتها مع الجهات ذات الاختصاص الشهور الماضية.

وتعرض البرلمان في أول يونيو الماضي، لاعتداء من مجهولين اقتحموا مقره، وسرقوا أغراضاً منه وعبثوا بمحتوياته قبل إضرام النار فيه، مستغلين الاحتجاجات الشعبية التي خرجت في عدة مدن ليبية للتنديد بتردي الخدمات، مثل انقطاع الكهرباء وتدهور الأحوال المعيشية.

ليفانت نيوز_ وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!