الوضع المظلم
الجمعة ١٩ / أبريل / ٢٠٢٤
Logo
بنسبة 60%.. إيران تؤكد أنها لن تتراجع عن تخصيب اليورانيوم
النووي الإيراني \ متداول \ تعبيرية

أكدت إيران، اليوم الجمعة، أنها لن تتراجع عن تخصيب اليورانيوم بنسبة 60%، وأنها تمارس حقها في استخدام الطاقة النووية للأغراض السلمية، وجاء ذلك رداً على الانتقادات التي وجهتها الولايات المتحدة والدول الأوروبية الثلاث (فرنسا وألمانيا وبريطانيا) لزيادة إيران إنتاج اليورانيوم العالي التخصيب، والذي يمكن استخدامه في صنع قنابل نووية.

وقال ناصر كنعاني، المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، في تصريحات نقلتها وسائل إعلام رسمية، إن "التخصيب بمعدل 60 بالمئة يتوافق مع الاحتياجات السلمية للبلاد، ويخضع للرقابة الكاملة من قبل الوكالة الدولية للطاقة الذرية"، وأضاف أن "إيران لا تقبل بأي تدخل في حقوقها النووية المشروعة".

اقرأ أيضاً: واشنطن تعبر عن قلقها البالغ من تصعيد إيران لأنشطتها النووية

وكانت الولايات المتحدة والدول الأوروبية الثلاث قد أصدرت بياناً مشتركاً، الخميس، أعربت فيه عن إدانتها لتسريع إيران إنتاج اليورانيوم العالي التخصيب، والذي كشفت عنه الوكالة الدولية للطاقة الذرية في تقرير لها، الثلاثاء، وقالت في البيان إن "هذا الإجراء يشكل تصعيداً خطيراً للبرنامج النووي الإيراني"، وأن "إيران لا تملك أي مبرر مدني لإنتاج اليورانيوم بنسبة 60%".

وأشارت الوكالة الدولية للطاقة الذرية في تقريرها إلى أن إيران زادت من إنتاج اليورانيوم المخصب بنسبة 60% في الأسابيع الأخيرة، بعد أن كانت قد خفضته في منتصف عام 2023، وأوضحت الوكالة أن إيران تنتج الآن ثلاثة أضعاف اليورانيوم المخصب الذي كانت تنتجه في الشهر، وأن هذا يزيد من المخاطر الانتشارية.

وعبرت العواصم الأربع عن قلقها من "السلوك غير المسؤول" لإيران في سياق التوتر الإقليمي، ودعتها إلى "التعاون الكامل مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية". وطالبت إيران بـ"وقف التصعيد بحسن نية"، والعودة إلى الالتزامات النووية التي تخلت عنها بعد انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي في عام 2018.

ومن جانبه، نفى رئيس المنظمة الإيرانية للطاقة الذرية محمد إسلامي، الأربعاء، أن يكون هناك أي جديد في نشاطات إيران النووية، وقال في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الرسمية "إرنا" إن "التقرير الجديد للوكالة الدولية للطاقة الذرية لا يحمل أي معلومات جديدة"، وأكد أن "إيران تمارس حقها في تخصيب اليورانيوم بمستوى 60% وفق الأنظمة المرعية".

وتنفي إيران بشكل مستمر أن تكون تسعى إلى تطوير سلاح نووي، وتقول إن برنامجها النووي يهدف إلى الأغراض السلمية فقط، وتتهم دول غربية، على رأسها الولايات المتحدة وإسرائيل، الجمهورية الإسلامية بالسعي إلى امتلاك قدرة نووية عسكرية، ويعتبر خصوم إيران أن إنتاج اليورانيوم بنسبة 60% يقترب من النسبة اللازمة لصنع قنبلة نووية، وهي 90%.

وكانت إيران قد خفضت وتيرة إنتاج اليورانيوم العالي التخصيب في منتصف عام 2023، في إشارة إلى رغبتها في التوصل إلى حل دبلوماسي مع الولايات المتحدة، وكان الطرفان قد بدئا مفاوضات غير رسمية في الكواليس، بهدف خفض التوترات بينهما، وإحياء الاتفاق النووي الذي تم التوقيع عليه في عام 2015.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!