الوضع المظلم
الخميس ٠١ / ديسمبر / ٢٠٢٢
Logo
بوتين يوقع قوانين بضم أربع مناطق أوكرانية
الرئيس الروسي فلادمير بوتين. أرشيفية. مصدر: kremlin.ru

وقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الأربعاء، قوانين بضم 4 مناطق أوكرانية في روسيا، في خطوة تضع اللمسات الأخيرة على خطوة الدمج التي أقدمت عليها موسكو.

فقد ذكرت وكالة "تاس" الروسية للأنباء أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وقع، اليوم الأربعاء، قانونا يقضي رسميا بضم أربع مناطق أوكرانية تسيطر عليها روسيا جزئيا.

ووفقا لما ذكره موقع "سبتوتنيك" الإخباري الروسي، وقع بوتين على "أربعة قوانين دستورية فيدرالية بشأن قبول جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين، وكذلك مقاطعتي زابوروجيه وخيرسون في روسيا. تم نشر الوثائق ذات الصلة على بوابة الإنترنت الرسمية للمعلومات القانونية".

في وقت سابق من هذا الأسبوع، صدق مجلسا البرلمان الروسي على معاهدات تجعل مناطق دونيتسك ولوغانسك وخيرسون وزابوريجيا جزءاً من روسيا.

جاءت الإجراءات الرسمية بعد استفتاءات أجريت في المناطق الأربع ووصفتها أوكرانيا والغرب بغير القانونية.

وفقاً للقوانين الدستورية الفيدرالية الروسية التي وقع عليها بوتين، فإنه "يتم الاعتراف بسكان المناطق الجديدة من تاريخ إدراج هذه الأراضي في روسيا - 30 سبتمبر - كمواطنين روس.

لاجئون من أوكرانيا يدخلون بولندا عند معبر ميديكا الحدودي. © المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين / كريس ميلتسر

منح أولئك الذين يرغبون في التخلي عن الجنسية الروسية شهراً لتقديم الطلبات. في الوقت نفسه، تم تحديد أن الحصول على الجنسية ممكن بشرط تقديم طلب وأداء اليمين كمواطن روسي".

وأفادت وكالة سبوتنيك المقربة من الكرملين، فإنه "ستحدد حدود أراضي جمهوريتي لوغانسك ودونيتسك ومقاطعتي خيرسون وزابوروجيه من خلال الحدود في يوم تشكيلها ويوم قبولها في روسيا الاتحادية.

ووفقاً للاتفاقيات الخاصة بقبول رعايا جدد في روسيا"، وفي الوقت نفسه، ووفقاً للمعاهدات، "تعد حدود المناطق الأربع، المتاخمة لدول أجنبية، حدود دولة روسيا الاتحادية".

اقرأ المزيد: القوات الأوكرانية تتقدم في جبهات الشرق والجنوب

كما تنص المعاهدات على أنه "اعتباراً من تاريخ قبول الكيانات المكونة الجديدة في روسيا، يُعترف بمواطني أوكرانيا والأشخاص عديمي الجنسية المقيمين بشكل دائم في أراضي الكيانات المكونة لروسيا.

سيستثنى الأشخاص الذين يعلنون، في غضون شهر واحد بعد هذا التاريخ، عن رغبتهم في الاحتفاظ بجنسية أخرى لديهم و/أو أطفالهم القصر أو البقاء عديمي الجنسية".

 

 

ليفانت نيوز _ وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!