الوضع المظلم
الإثنين ١٥ / أبريل / ٢٠٢٤
Logo
تأثير الأشعة فوق البنفسجية على خصوبة النساء
أشعة الشمس

أظهرت دراسة مبتكرة تأثيرًا إيجابيًا للأشعة فوق البنفسجية على خصوبة النساء في الفئة العمرية بين 30 و40 عامًا، وذلك وفقًا لبحث قام به فريق من جامعة تل أبيب ومركز شيبا الطبي.

وتركزت الدراسة على تحليل التقلبات الموسمية في مستويات الهرمون المضاد لمولر (AMH)، الذي يُعتبر مؤشرًا هامًا لاحتياطي المبيضات لدى النساء ويُعتبر مؤشرًا مهمًا للخصوبة.

كشفت الدراسة عن زيادة في إفراز هذا الهرمون خلال فصل الصيف، خاصةً بين النساء اللاتي يتراوح أعمارهن بين 30 و40 عامًا، مما يشير إلى تأثير إيجابي للأشعة فوق البنفسجية.

وأشار الباحثون إلى أن هذا التأثير قد يكون ناتجًا عن التعرض المتزايد للأشعة فوق البنفسجية من أشعة الشمس.

وفي سياق متصل، أوضحت الدكتورة روث بيرسيك من معهد الغدد الصماء في مركز شيبا الطبي أن تقييم مستوى هذا الهرمون يُعد أمرًا مهمًا للنساء اللواتي يرغبن في الحمل، ويُنصح به لكل امرأة ترغب في الحمل أو تخطط لذلك.

وقام الباحثون بمقارنة نتائج اختبار AMH لعدد من النساء مع مستويات الأشعة فوق البنفسجية، حيث لم يُلاحظ أي تأثير للأشعة فوق البنفسجية على مستويات الهرمون بين النساء الأصغر سنًا في العشرينات.

اقرأ المزيد: ضبط متهم بتهريب مخدرات وأسلحة في الكويت

ومن الملاحظ أن التأثير الإيجابي للأشعة فوق البنفسجية كان واضحًا بين النساء الأكبر سنًا، وخاصةً للنساء اللواتي تجاوزن سن الـ 35 عامًا.

ويجدر بالذكر أن التعرض المفرط لأشعة الشمس قد يسبب مشاكل صحية، ولذلك يجب دراسة مزيد من البحوث لتحديد الفوائد والمخاطر المحتملة لهذا التأثير على الخصوبة.

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!