الوضع المظلم
الخميس ٢٢ / فبراير / ٢٠٢٤
Logo
  • تتضمن صواريخاً مُوجهة بالليزر.. زيادة مساعدات واشنطن العسكرية لإسرائيل

كشفت وثيقة سرية للبنتاغون أن الولايات المتحدة قدمت لإسرائيل أسلحة متنوعة بالإضافة إلى صواريخ القبة الحديدية، وذلك في وقت تشهد فيه الإدارة الأميركية والكونغرس خلافات حول موقفهم من الحرب التي اندلعت في السابع من أكتوبر بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية في غزة.

وأظهرت الوثيقة التي حصلت عليها شبكة “بلومبرغ” أن الولايات المتحدة أرسلت لتل أبيب صواريخ موجهة بالليزر وقذائف مدفعية وأجهزة رؤية ليلية وذخائر مضادة للتحصينات ومركبات عسكرية جديدة، وفقا لقائمة داخلية للبنتاغون.

وقال البنتاغون في بيان إن هذه المساعدة الأمنية تستمر بشكل شبه يومي، وتهدف إلى ضمان أن إسرائيل لديها الوسائل للدفاع عن نفسها.

اقرأ أيضاً: قيس الخزعلي يُهدد الولايات المتحدة.. إذا استمرت بدعم إسرائيل

وأضاف البيان أن الولايات المتحدة تستخدم المخزونات الداخلية والقنوات الصناعية الأميركية لتسريع توصيل الأسلحة لإسرائيل.

وتواجه هذه المساعدات العسكرية انتقادات من منظمات إغاثية، قالت إنها تسمح لإسرائيل بالاستمرار في القصف الذي أودى بحياة أكثر من 12 ألف فلسطيني في غزة.

وطالبت المنظمات وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن بوقف إرسال القذائف المدفعية من عيار 155ملم، مشيرة إلى أنها غير دقيقة وتسقط على بعد 25 متراً من هدفها.

وفي الوقت نفسه، تشهد السياسة الأميركية تبايناً في المواقف حول الحرب في غزة، حيث انتقلت الخلافات من كواليس الخارجية إلى أروقة الكونغرس.

وأعلن بعض المساعدين العاملين في الكونغرس أنهم لم يعودوا يستطيعون الصمت على ما يحدث في غزة، ودعوا رؤساءهم إلى المطالبة بوقف إطلاق النار والإفراج عن الأسرى والتوقف عن التصعيد.

كما شارك المئات من الموظفين في تظاهرات مؤيدة للفلسطينيين، ووقعوا على رسائل تدعو أعضاء الكونغرس إلى اتخاذ موقف حازم من الحملة العسكرية الإسرائيلية.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!