الوضع المظلم
الثلاثاء ١٦ / أغسطس / ٢٠٢٢
Logo
  • تراجع سوق الألعاب الإلكترونية.. نتيجة قيود كورونا

تراجع سوق الألعاب الإلكترونية.. نتيجة قيود كورونا
سيجا ومايكروسوفت يبحثان التحالف في مجال الألعاب السحابية/ تعبيرية

غيرت شركة "إليكترونيك آرتس" ترجيحاتها لمعدلات البيع خلال الربع الثاني من العام الحالي، بسبب هجر العملاء لسوق الألعاب الإلكترونية، نتيجة القيود السابقة بفيروس كورونا.

وتعتبر شركة الألعاب الأمريكية الشهيرة أن مبيعاتها خلال الربع الثاني قد تتراوح بين 1.73 مليار دولار و1.78 مليار دولار، مقابل تقديرات بلغت 1.87 مليار دولار، بحسب بيانات "ريفينيتيف". 

اقرأ المزيد:احتدام المنافسة بين عمالقة التكنولوجيا على منصات الألعاب العالمية

وبالمقابل، حققت شركة "ريفال أكتيفيشن بليزارد" أرباحاً متراجعة في الربع الثاني، وقلصت شركة "سوني" من توقعات أربحها السنوية بسبب تعثر أعمالها المتعلقة بأجهزة "بلايستيشن". 

وتراجع إنفاق المستهلك الأمريكي على ألعاب الفيديو بنحو 11 بالمئة في شهر يونيو، ومن المتوقع أن يتراجع بنسبة 8.7 بالمئة خلال عام 2022 بسبب مخاوف الركود المتزايدة، وقلة إصدارات شركات الألعاب بشكل عام، بحسب تحليلات شركة "إن بي دي".

ويرى اقتصاديون أن قطاع صناعة ألعاب الفيديو من القطاعات التي لا تتأثر بالركود الاقتصادي، باعتبارها مصدراً رخيصاً للترفيه، إلا أن المدير المالي لشركة "إليكترونيك آرتس"، كريس سوه، قال إن القطاع قد لا يتأثر بالتضخم، إلا أنه ليس "محصناً" ضده.

وتوقع سوه أن يؤثر ارتفاع الدولار على نتائج الربعين الثالث والرابع من العام الحالي. 

وكانت "إليكترونيك آرتس" قد حققت أرباحاً في الربع الأول بقيمة 1.3 مليار دولار، بأقل من العام الماضي، إلا أنها تجاوزت التوقعات بفضل مبيعات لعبة "فيفا" الشهيرة وغيرها.

ليفانت – سكاي نيوز

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!