الوضع المظلم
الإثنين ١٥ / أغسطس / ٢٠٢٢
Logo
تغير المناخ يزيد من احتمال حدوث صواعق
Image by David Mark from Pixabay

يقول علماء إن تغير المناخ يزيد من احتمال حدوث صواعق برق في جميع أنحاء الولايات المتحدة بعد أن ضرب البرق ميداناً بالقرب من البيت الأبيض مما أدى إلى مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة آخر بجروح خطرة.

وقالت هيئة الأرصاد الوطنية إن درجات الحرارة تجاوزت 34 درجة مئوية أو ما يزيد بثلاث درجات مئوية عن درجة الحرارة العظمى العادية المسجلة على مدى 30 عاماً في الرابع من أغسطس آب.

ويمكن أن يؤدي ارتفاع درجات الحرارة بشكل أكبر إلى جذب المزيد من الرطوبة إلى الغلاف الجوي مع تشجيع التيارات الصاعدة السريعة أيضا وهما عاملان رئيسيان لتكوين الجسيمات المشحونة التي تؤدي إلى حدوث صواعق البرق.

وحذرت دراسة رئيسية نُشرت في عام 2014 في دورية ساينس من أن عدد صواعق البرق يمكن أن يزداد بنسبة 50 في المئة في هذا القرن في الولايات المتحدة حيث يؤدي ارتفاع الحرارة درجة مئوية واحدة إلى زيادة بنسبة 12 في المئة في عدد الصواعق.

لقي شخصان مصرعهما وأصيب اثنان آخران بعد أن ضربت صاعقة حديقة قريبة من البيت الأبيض في العاصمة الأميركية واشنطن مساء الخميس. 

 

وأكد متحدث باسم شرطة واشنطن العاصمة أن جيمس مولر (76 عاما) ودونا مولر (75 عاما) توفيا متأثرين بجروحهما في أعقاب الصاعقة التي ضربت حديقة "لافاييت"، مضيفاً أنهما كانا يزوران العاصمة قادمين من ولاية ويسكونسن.

اقرأ المزيد: فيديو يوثق مقتل شخصين بصاعقة قرب البيت الأبيض

ولم تتضح بعد حالة المصابين الاثنين الآخرين، لكن بيان صدر عن إدارة الإطفاء والطوارئ في واشنطن مساء الخميس أفاد بأن الصاعقة تسببت بإصاباتهم "بجروح خطرة تهدد حياتهم".

 

ليفانت نيوز _ وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!