الوضع المظلم
الخميس ٠١ / ديسمبر / ٢٠٢٢
Logo
تفاحة عوضاً عن القهوة.. للبدء بيوم نشيط
التفاح \ تعبيرية

يباشر الكثيرون يومهم بتناول فنجان من القهوة، ولدى شعورهم بالنعاس والخمول، تساهم جرعة من الكافيين في إيقاظهم عن طريق زيادة معدل ضربات القلب ومستويات الأوكسجين في الدم ودرجة حرارة الجسم ونشاط الدماغ.

وللكافيين تأثيرات إيجابية عديدة على الصحة لا يمكن تجاهلها، بيد إنه يتسبب في بعض المشاكل كذلك، حيث جرى ربط الكافيين بزيادة الحموضة والقلق الشديد وفقدان المعادن والضعف الكلوي والأرق والإدمان، لذلك يقترح الخبراء عند محاولة العثور على بديل آخر للقهوة، تجربة تناول تفاحة كبيرة وصحية.

اقرأ أيضاً: دراسة.. كوبان من القهوة يقللان من مخاطر أمراض القلب

ويعدّ التفاح من أكثر الفواكه شهرة في العالم، لسبب وجيه هو أنه مليء بالعناصر الغذائية بما يتضمن مضادات الأكسدة القوية مثل كيرسيتين وفيتامين E وكاتشين وفيتامين C والفلوريدزين والريتينول وبيتا كاروتين وحمض الكلوروجينيك.

وتساهم محتويات ثمار التفاح على خفض مستويات الكوليسترول، وأيضاً بإنقاص الوزن وتحسين وظائف الرئة وتقليل مخاطر الإصابة بمرض السكري وتمكين صحة الأمعاء وتحسين الحالة المزاجية، على سبيل المثال لا الحصر.

ومن المعروف أن المواد الكيميائية النباتية الموجودة في التفاح تمنع مجموعة من الأمراض المزمنة، كما إن التفاح على عكس القهوة لا يحتوي مادة الكافيين، التي تنشط الجسم وتقلل الشعور بالإرهاق نتيجة خصائصها الحيوية المتأصلة، بيد أنه يؤدي تناول ثمرة تفاح إلى آثار تنشيطية للجسم نتيجة توافر السكريات الطبيعية أو الفركتوز بما يشكل دفعة طاقة مغذية وفعالة أكثر.

وتوفر سكريات الفاكهة دفعة فورية من الطاقة التي تعمل على إيقاظ وتنشيط الشخص، وأيضاً تمتلئ ثمار التفاح بالألياف التي تمنح شعوراً بالشبع لساعات، وتعدّ ثمار التفاح بديلاً صحياً لفنجان القهوة المعتاد، كونها غنية بالعديد من المواد الكيميائية النباتية والفيتامينات والمعادن.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!