الوضع المظلم
الأربعاء ٢٢ / مارس / ٢٠٢٣
Logo
تقنية تساعد الشخص على الغفو في دقيقتين
النوم \ تعبيرية

فقد ساهم Justin Agustin، الذي يدير قناة شهيرة على يوتيوب، فيديو قصيراً يسرد فيه بالتفصيل الاستراتيجية التي يقول إنها شائعة الاستعمال في الجيش، وفق صحيفة "إندبندنت" البريطانية.

وشدد جاستن على أن الأمر كله يرتبط ببساطة بأخذ بعض الأنفاس العميقة ومحاولة الاسترخاء بوعي لكل جزء من الجسم واحداً تلو الآخر، مردفاً: "ابدأ بإرخاء عضلات جبهتك، أرخِ عينيك وخديك وفكك وركز على تنفسك، اذهب الآن إلى رقبتك وكتفيك"، وأكمل: "تأكد من عدم شد كتفيك، قم بإنزالهما قدر الإمكان وحافظ على ذراعيك بجانبك، بما في ذلك يداك وأصابعك".

اقرأ أيضاً: دراسة تربط فترات النوم وتوقيته مع الإصابة بالخرف

ثم نصح بـ"تخيل إحساس دافئ ينتقل من رأسك إلى أطراف أصابعك، قبل الانتقال من قلبك إلى أصابع قدميك"، مردفاً: "الآن، خذ نفساً عميقاً وزفر ببطء، قم بإرخاء صدرك ومعدتك وصولاً إلى الفخذين والركبتين والساقين والقدمين".

بينما أكد على أنه من المهم كذلك "محاولة تصفية ذهنك من الضغوط قبل تقديم سيناريوهين للتفكير فيهما: "أولاً: أنت مستلق في زورق على بحيرة هادئة ولا يوجد شيء سوى سماء زرقاء صافية فوقك. ثانياً: أنت مستلق على أرجوحة مخملية سوداء في غرفة حالكة السواد".

واستمر بالقول: "بعد ذلك، إذا كنت تشعر أنك مشتت، عليك تكرار الكلمات "لا تفكر، لا تفكر، لا تفكر" لمدة 10 ثوانٍ"، منوهاً إلى أنه "من المفترض أن تتمرن كل ليلة (على هذه التقنية) لمدة 6 أسابيع".

إلى ذلك بيّن أنه "تم تطوير هذه التقنية في الجيش للسماح للجنود بالنوم في أي وقت وأي مكان، حتى في ساحة المعركة عندما تكون البيئة غير مريحة للغاية ويكون هناك الكثير من الضوضاء"، مشدداً على أن النوم أمر بالغ الأهمية بالنسبة للجندي".

كما أردف أنه "وفقاً لبحثي، تم تطوير هذه التقنية بشكل أساسي للطيارين المقاتلين الذين يحتاجون إلى 100% من ردود أفعالهم وتركيزهم، وهو ما نعلم جميعاً أنه يتناقص مع قلة النوم"، موضحاً أنه "على ما يبدو 96% من الأشخاص الذين اعتمدوا هذه التقنية قادرون على النوم في غضون دقيقتين من إغلاق أعينهم".

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!