الوضع المظلم
الإثنين ٠٦ / فبراير / ٢٠٢٣
Logo
تونس.. حكم بالسجن لصحفي رفض الكشف عن مصادره
تونس

أصدر القضاء التونسي، يوم أمس الثلاثاء، قراراً بسجن صحافي لمدة سنة لرفضه الكشف عن مصادره.

وقالت إذاعة راديو "موزييك أف أم" حيث يعمل الصحافي، إن التهمة تتعلق "بتعمّد إفشاء معلومات"، مضيفة أنه سيتم استئناف الحكم ولم يتم توقيف الصحافي.

وفي القضية نفسها، أصدر القضاء حكماً آخر بالسجن ثلاث سنوات في حق رجل أمن، وفقًا للمصدر نفسه. ويعمل خليفة القاسمي مراسلًا لإذاعة "موزييك إف أم" الخاصة في محافظة القيروان (وسط).

اقرأ أيضاً: تونس.. تحقيقات بتهمة ارتكاب "أمر موحش" بحق رئيس الدولة

وقبل صدور الحكم، طالبت نقابة الصحافيين التونسيين في بيان الثلاثاء "بإيقاف التتبع في حق القاسمي وإسقاط كل التهم التي تتعلق بممارسته الاحترافية لمهنته الصحفية". 

واعتبرت النقابة أن "موقف القضاء إزاء هذه القضية سيكون مؤشرًا يطلقه إزاء احترام حرية العمل الصحفي وضمانتها ومن بينها حماية المصادر وحرية النشر وحرية التعبير".

وتسجل عدة منظمات غير حكومية محلية ودولية تراجع الحريات في تونس منذ استحواذ الرئيس قيس سعيّد على السلطتين التنفيذية والتشريعية في 25 يوليو/ تموز 2021.

ويعمل خليفة القاسمي مراسلا لاذاعة "موزييك إف إم" الخاصة في محافظة القيروان (وسط)، وجرى توقيفه لمدة أسبوع في مارس الماضي استنادا لقانون مكافحة الارهاب بعد أن نشر خبرا على موقع الاذاعة على الانترنت يتعلق بتفكيك "خلية إرهابية" وتوقيف عناصرها.

ليفانت نيوز_ "فرانس برس"

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!