الوضع المظلم
الأحد ٢١ / يوليو / ٢٠٢٤
Logo
  • جهود دولية لإيقاف الحرب على غزة: إسرائيل توافق وحما..س تطالب بتعديلات

جهود دولية لإيقاف الحرب على غزة: إسرائيل توافق وحما..س تطالب بتعديلات
"الولايات المتحدة تلوم حماس على فشل تمديد الهدنة في غزة"

أعلن البيت الأبيض، على لسان مستشار الأمن القومي جيك سوليفان، يوم الخميس، أن إسرائيل تدعم اقتراح وقف إطلاق النار في الحرب المستمرة منذ ثمانية أشهر في قطاع غزة، مشيرًا إلى أن الهدف هو تقريب وجهات النظر مع حركة حماس والتوصل إلى اتفاق قريبًا.

وأوضح سوليفان، خلال تصريحاته للصحفيين على هامش اجتماع زعماء مجموعة السبع في جنوب إيطاليا، أنه يجب على العالم تشجيع حماس على قبول الاقتراح وتجنب الجمود.

وأضاف سوليفان أن التغييرات التي اقترحتها حركة حماس على اقتراح وقف إطلاق النار طفيفة، وأن الولايات المتحدة ستعمل مع مصر وقطر لسد الفجوات في الاقتراح، واصفًا بعض ملاحظات حماس بالمتوقعة.

من جانبه، أكد قيادي كبير من حماس لوكالة رويترز يوم الخميس أن التعديلات التي طلبت الحركة إجراءها على مقترح وقف إطلاق النار الذي قدمته الولايات المتحدة "ليست كبيرة" وتشمل الانسحاب الكامل للقوات الإسرائيلية من قطاع غزة. وأشار إلى أن مطالب الحركة تتضمن ثلاث مراحل متصلة ومترابطة من وقف إطلاق النار، تشمل الانسحاب الكامل للقوات الإسرائيلية من قطاع غزة.

وأوضح القيادي أن الحركة تحفظت على استثناء الورقة الإسرائيلية 100 محتجز فلسطيني من ذوي الأحكام العالية تقوم هي بتحديدهم، مشيرًا إلى أن التعديلات شملت المطالبة بإعادة إعمار غزة ورفع الحصار، بما في ذلك فتح المعابر الحدودية والسماح بحركة السكان ونقل البضائع دون قيود.

اقرأ المزيد: حريق ضخم في مصفاة نفط بكردستان يُصيب 10 أشخاص

في السياق ذاته، انتقدت حماس موقف وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، الذي حملها مسؤولية تعطيل التوصل لاتفاق، معتبرةً ذلك تواطؤًا أميركيًا مع إسرائيل. وأكدت الحركة في بيانها أنها تعاملت بإيجابية ومسؤولية مع مقترحات التوصل لاتفاق وقف إطلاق النار والتبادل، مطالبة الإدارة الأميركية بتوجيه الضغط على حكومة إسرائيل للقبول باتفاق يؤدي إلى وقف دائم لإطلاق النار في القطاع.

وأضافت حماس أنه رغم تصريحات المسؤولين الأميركيين بأن إسرائيل تقبل المقترح الذي قدمه الرئيس جو بايدن في 31 مايو/أيار، إلا أن العالم لم يسمع أي ترحيب أو موافقة من قبل نتنياهو وحكومته.

جاءت هذه التصريحات بعدما كشفت معلومات جديدة تفاصيل التعديلات التي طلبتها حركة حماس، وفقًا لما أوردته مجلة "المجلة".

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!