الوضع المظلم
الإثنين ١٥ / أغسطس / ٢٠٢٢
Logo
حاجة المسنين من المياه في حر الصيف
منظمة الصحة العالمية تُطلِق تطبيقاً رقمياً لتحسين رعاية كبار السنّ

يعتبر المسنّون أكثر عرضة لجفاف السوائل في الجسم ويسبب لهم المزيد من الأذى، ما يشكل خطراً أكبر عليهم في فصل الصيف مع ارتفاع درجات الحرارة. والأسوأ أن الإحساس بالعطش يتراجع مع التقدم بالسن، بحسب ما نشر في Doctissimo ، فيما ترتفع الحاجة إلى تناول الماء.

ما دور الماء في الجسم؟

يعتبر الماء المكوّن الأساس في الجسم ولها دور أساسي لمختلف وظائف الجسم. هي تسمح بضبط حرارة الجسم الداخلية وتسمح بالتخلص من بعض المكوّنات الضارة في الجسم عند ارتفاع معدلاتها كالملح مثلاً. يضاف إلى ذلك أن الماء يعتبر أساسياً لوظيفة الخلايا، ما يجعله أساسياً للصحة في مختلف المراحل العمرية.

اقرأ المزيد: الصحة العالمية: ارتفاع اعداد إصابات "جدري القردة" على مستوى العالم

 لماذا يعتبر المسن أكثر عرضة لجفاف السوائل في الجسم؟

مع التقدم بالسن، من الضروري الحرص على تجنب جفاف السوائل في الجسم، بما أن معدلات الماء في الجسم تتراجع مع التقدم بالسن فتنخفض من نسبة 75 في المئة لدى الرضيع إلى 60 أو 65 في المئة في أولى سنوات الرشد، وصولاً إلى نسبة 50 في المئة لدى المسنّ.

إضافة إلى ذلك، تتراجع وظيفة الكليتين، وللتخلص من معدلات كبرى من السموم، يجب تناول كميات كبرى من السموم. وأكثر بعد، يتراجع الإحساس بالعطش حيث تعتبر هرمونات معينة مسؤولة عن ضبطها، مع التقدم بالعمر. هذا دون أن ننسى أن بعض الأدوية المدرة للبول أو المسهّلة للمعدة التي يمكن أن يتناولها المسنّ وبعض الأمراض التي يمكن أن تصيبه كالسكري مثلاً، تتسبب بخسارة معدلات كبرى من الماء.

ما أعراض جفاف السوائل في الجسم؟

يمكن أن يسبب جفافاً بسيطاً في السوائل بالجسم الأعراض الآتية:

- التعب

- آلام الرأس

- صعوبات في التركيز

- تشنجات عضلية

- إمساك

- ارتفاع خطر الإصابة بالتهابات والحصى في الكلى.

أما جفاف السوائل في الجسم الأكثر حدة فيسبب:

- تعباً قوياً

- تسارعاً في دقات القلب

- ارتفاعاً في ضغط الدم

- ارتفاعاً في الحرارة.

ما كميات الماء التي على المسن أن يحصل عليها؟

على المسن أن يتناول 30 ملل من الماء مقابل كل كيلوغرام من الجسم في اليوم، إلا في حال الإصابة بالفشل الكلوي، فعندها يجب الالتزام بتعليمات الطبيب حول كمية الماء التي يمكن تناولها. لذلك، على المسن الذي يصل وزنه إلى 60 كيلوغراماً أن يتناول 1,8 ليتر من الماء أو السوائل والأطعمة الغنية بالماء. وعلى الرغم من ارتفاع الحاجة إلى تناول الماء في الصيف، يمكن أيضاً خسارة كمية لا يمكن الاستهانة بها في الشتاء من خلال التعرق بسبب استخدام وسائل التدفئة في المنازل.

ما الحالات التي تستدعي تناول المزيد من الماء؟

- ارتفاع الحرارة

- الإسهال

- التقيؤ

- ممارسة الرياضة. فعند ممارسة الرياضة لمدة ساعة يجب تناول نصف ليتر من الماء إلى ليتر، بحسب حدة الرياضة. وحتى في حال ممارسة رياضة المشي يجب الحرص على حفظ قنينة ماء.

- في أيام الحر الشديد.

تجدر الإشارة إلى أن الماء هو المشروب المفضل للمسنين ولأي شخص آخر.

ليفانت - النهار العربي 

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!