الوضع المظلم
الخميس ٢٢ / فبراير / ٢٠٢٤
Logo
سيجارة تتسبب بمقتل شاب سوري على يد رجل تركي
اللاجئين السوريين (أرشيف)

طلب منه سيجارة، فأجابه قائلا "لا أدخن"، لكنه كان كفيلاً بمقتل شاب سوري لم يكمل الـ 22 من عمره، طعناً بالسكاكين وسط الشارع في مدينة إزمير التركية، لتنضم تلك الحادثة إلى سلسلة الاعتداءات التي يتعرض لها بعض اللاجئين السوريين في تركيا.

ووفق رواية عائلة الضحية الذي يدعى إبراهيم دلّي حسن، والذي ينحدر من حلب، قام رجل تركيّ بطعن الشاب بالسكّين عدّة طعنات يوم السبت الماضي، عندما كان يتجوّل في منطقة السنجاك بولاية إزمير برفقة صديقه.

اقرأ أيضاً: حقيقة تصريحات الأسد حول سحب الجنسية السورية من اللاجئين

وعلى إثرها جرى نقله إلى مستشفى قريب، لكنه فارق الحياة لاحقاً بعد أيام رغم محاولات إنقاذه، فيما شددت عائلة الضحية عدم وجود أي معرفة مسبقة بين نجلها والقاتل التركي، مؤكدةًأن الأخير طلب منه سيجارة، لكنه رد عليه بأنّه غير مدخّن، فقام التركي الذي كان رفقة رجلٍ آخر بطعنه عدّة طعنات، الأمر الذي أكّده شهود عيان أتراك أيضاً.

وفارق إبراهيم الحياة يوم الثلاثاء الماضي، رغم تدخل الأطباء لمحاولة إنقاذه، ليدفن لاحقاً في مدينة إزمير.

وتتكرر الاعتداءات بحق اللاجئين السوريين في تركيا في ظاهرة تكاد تبدو اعتيادية، ويرجع السبب في ذلك بحسب منظمات تعنى بحقوق اللاجئين إلى حملات التحريض التي تشنها وسائل إعلامٍ محلّية إلى جانب أحزاب سياسية تطالب بترحيلهم إلى بلدهم.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!