الوضع المظلم
الخميس ٠٩ / فبراير / ٢٠٢٣
Logo
شبيه بـ
متحور أوميكرون- كورونا/ تعبيرية

أعلن مجموعة من العلماء بأنه تم اكتشاف فيروس شبيه بكورونا، في خفافيش جنوبي الصين، موضحين أنه "واحد من 5 فيروسات من المحتمل أن تنتقل إلى البشر من الخفافيش".

ويرتبط الفيروس، المعروف باسم "BtSY2"، ارتباطا وثيقا بفيروس "SARS-CoV-2"، المسبب لكوفيد.

وقال علماء إنه "واحد من 5 فيروسات مثيرة للقلق" وجدت في خفافيش بجميع أنحاء مقاطعة يونان الصينية، التي من المحتمل أن تكون مسببة للأمراض للإنسان أو للماشية.

وأجريت الدراسة بالتعاون بين باحثين في جامعة "سون يات سين" الصينية، ومعهد يونان للسيطرة على الأمراض المتوطنة، وجامعة سيدني الأسترالية.

اقرأ أيضاً: الصين تُكافح أعلى مُعدلات حالات الإصابة بكورونا منذ أبريل

وأشار الفريق في الورقة البحثية إلى أنه تم تحديد: "5 أنواع فيروسية من المحتمل أن تكون مسببة للأمراض للإنسان أو الماشية، بما في ذلك فيروس كورونا جديد شبيه بسارس، والمرتبط ارتباطاً وثيقا بكل من SARS-CoV-2 و 50 SARS-CoV".

وجمع العلماء عينات من 149 خفاشا يمثلون 15 نوعا في 6 مقاطعات أو مدن، تابعة ليونان. وتم استخراج الحمض النووي الريبي (الموجود في الخلايا الحية) وتسلسله بشكل فردي لكل خفاش على حدة.

ووفقاً لعالم الفيروسات بجامعة نوتنغهام، جوناثان بول، يمكن أن يؤدي ذلك إلى "قيام الفيروسات الموجودة بتبادل أجزاء من شفرتها الجينية - وهي عملية تُعرف باسم إعادة التركيب - لتشكيل مسببات أمراض جديدة".

وبحسب ما نقلته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية عن بول، الذي لم يشارك في البحث فإن: "الرسالة الرئيسية التي يمكن أخذها (من هذه الدراسة)، هي أن الخفافيش الفردية يمكن أن تأوي عدداً كبيراً من الفيروسات المختلفة، وفي بعض الأحيان تستضيفها بنفس الوقت".

وأضاف: "مثل هذه العدوى المشتركة، خاصة مع الفيروسات ذات الصلة مثل فيروس كورونا، تمنح الفيروس فرصة لمبادلة أجزاء مهمة من المعلومات الجينية، مما يؤدي بطبيعة الحال إلى ظهور متغيرات جديدة".

ليفانت نيوز_ وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!