الوضع المظلم
الثلاثاء ١٨ / يونيو / ٢٠٢٤
Logo
  • طالب سوري يحقق ابتكارًا في إنتاج أنابيب خرسانية من النفايات بــ تركيا

طالب سوري يحقق ابتكارًا في إنتاج أنابيب خرسانية من النفايات بــ تركيا
طالب سوري يحقق ابتكارًا في إنتاج أنابيب خرسانية من النفايات بــ تركيا

مواصلة لرحلة التحقيقات، السوريون في بلدان اللجوء والاغتراب يشهدون تطورات ملموسة. ومن أحدث هذه التطورات، تبرز قصة نجاح طالب سوري يعمل جنبًا إلى جنب مع فريق أكاديمي في جامعة "إينونو" بولاية ملاطية التركية. اكتسبت هذه القصة تقدير وسائل الإعلام التركية، حيث تم تكريمه على إثر إسهامه في ابتكار مبتكر.

ووفقًا للتقارير، تمكن الشاب السوري من تطوير مشروع لإنتاج أنابيب خرسانية باستخدام قيمة النفايات. قد يفتح هذا الاكتشاف آفاقًا جديدة في ميدان بنية المدن الحديثة والبنية التحتية.

الشاب السوري براء ريحاوي تمكن من إيجاد هذا الاختراع، وهذا الابتكار قد يحدث تحولًا في طريقة تشييد المدن الحديثة حول العالم في المستقبل القريب. وقد تم تحقيق هذا النجاح بالتعاون مع فريق أكاديمي مكون من 5 أفراد من جامعة "إينونو".

اقرأ المزيد: زيادة أسعار غسيل السيارات في مناطق سيطرة النظام السوري تثير استياء السائقين

هذا الفريق عمل على تطوير تصميم أنابيب خرسانية تتحمل ضغوطًا تصل إلى 12 طنًا باستخدام مكونات من النفايات. يُشير التقرير إلى أن هذا الإنجاز يشكل نقلة نوعية في تكنولوجيا البنية التحتية للمدن الحديثة حول العالم. تم بدء العمل على هذا المشروع منذ حوالي أربعة أشهر، ويُتوقع أن يُفتح آفاقًا واسعة للابتكار واستغلال موارد النفايات في المشروعات التكنولوجية المستقبلية.

براء ريحاوي أكد أن هذا الإنجاز سيشكل نقلة نوعية في هذا المجال في الفترة المقبلة، خاصةً أنه سيعتمد على تكنولوجيا صديقة للبيئة وتكاليف أقل مقارنةً مع المواد المستخدمة حاليًا في تكنولوجيا البنية التحتية العالمية.

أبدى براء ريحاوي، الشاب السوري، سعادته وفخره بالعمل مع فريق البحث الذي ساهم في تحقيق هذا الإنجاز. وشكر الشاب أيضًا السلطات المحلية والبلدية التركية التي ساندت المشروع.

 

أضاف براء ريحاوي في حديث للإعلام التركي: "في هذه الدراسة، قمنا بتطوير نوعٍ جديدٍ من الخرسانة الجيوبوليمرية الخالية من الإسمنت كبديل للخرسانة التقليدية. والهدف كان تقديم حلاً مستدامًا وبيئيًا يقلل من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون".

وأشار ريحاوي إلى أنهم عملوا على تجربة المشروع في بيئة عملية، وذلك لضمان فاعلية الفكرة واستدامتها في مجال البناء المستقبلي.

توضح تصريحات إركاي كوتلوسوي، طالب دراسات عليا في كلية الهندسة المدنية في نفس الجامعة، أن الأنابيب التي استُخدمت في المشروع تم تصنيعها باستخدام ألياف قوية. وتعزز الألياف الصلبة المرونة وتحمل الضغوط العالية، وهي اقتصادية بسبب استخدامها لمواد مستدامة من النفايات.

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!