الوضع المظلم
السبت ٢٠ / يوليو / ٢٠٢٤
Logo
  • علم النفس يوصي: الحفاظ على الأهداف والمعتقدات طي الكتمان لتحقيق النجاح

  • تشير الدراسة إلى أن الحفاظ على بعض جوانب حياتنا خاصة يمكن أن يعزز من قدرتنا على تحقيق الأهداف والحفاظ على الصحة العقلية
علم النفس يوصي: الحفاظ على الأهداف والمعتقدات طي الكتمان لتحقيق النجاح
Image by Tayeb MEZAHDIA from Pixabay

كشف تقرير حديث نشره موقع "هاك سبيريت" عن أهمية الحفاظ على الخصوصية في جوانب معينة من حياتنا للحفاظ على حدودنا الشخصية، ووفقًا لعلم النفس، فإن مشاركة الكثير من المعلومات قد تجعل الشخص عرضة للخطر أو أن يُساء فهمه، مما يستدعي الحذر فيما يتم الكشف عنه للآخرين.

ويُنصح بالاحتفاظ بالأهداف الشخصية للنفس لزيادة فرص تحقيقها، حيث يمكن أن يؤدي الإفصاح عنها إلى خلق شعور زائف بالإنجاز وتقليل الدافعية، كما يُشجع على الحفاظ على المعتقدات الشخصية طي الكتمان لتجنب الصراعات غير الضرورية، خاصة في الموضوعات الحساسة مثل السياسة والدين.

اقرأ أيضاً: براد بيت يكشف عن ميوله مع تقدمه بالعمر وعلم النفس

ويُحذر التقرير من مخاطر التمسك بالضغينة والاستياء من الماضي، مشيرًا إلى أنها يمكن أن تؤثر سلبًا على الصحة الجسدية والعقلية، ويُنصح بمعالجة هذه المشاعر بشكل خاص أو مع معالج موثوق به لتحقيق السلام الداخلي.

ويُعتبر القيام بأعمال الخير والبر دون توقع التقدير أو الثناء أمرًا فضيلًا، ويُنصح بالقيام بها من منطلق الرعاية والتعاطف الحقيقيين، ويُشدد التقرير على أهمية الحفاظ على خصوصية المشاكل الأسرية واحترام حدود الأفراد.

كما يُذكر التقرير أيضًا بأهمية تخصيص الوقت لحب الذات والعناية بها، ويُحذر من مشاركة المخاوف وانعدام الشعور بالأمان التي قد تؤدي إلى تضخيمها، ويُنصح بالتعامل معها بطرق صحية مثل التأمل أو طلب المساعدة من اختصاصي الصحة النفسية.

ويُشير التقرير إلى أن مناقشة روتين اللياقة البدنية والوضع المالي يمكن أن تؤدي إلى مقارنات غير ضرورية وتوقعات غير واقعية، ويُنصح بالحفاظ على هذه المعلومات خاصة، وأخيرًا، يُؤكد على أهمية الاختيارات في الحياة الشخصية ويُنصح بعدم مشاركتها علنًا لتجنب النقد أو النصائح غير المرغوب فيها.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!