الوضع المظلم
الثلاثاء ١٨ / يونيو / ٢٠٢٤
Logo
  • عن السويداء ومظاهراتها ضد الأسد.. ليفانت تحاور رئيس تحرير السويداء ٢٤

  • رئيس تحرير موقع السويداء 24 يتحدث لصحيفة ليفانت حول التظاهرات الدائرة في السويداء
عن السويداء ومظاهراتها ضد الأسد.. ليفانت تحاور رئيس تحرير السويداء ٢٤
مظاهرات السويداء

ليفانت - خاص 

شهدت ساحة الكرامة في مدينة السويداء، يوم الأحد الموافق 24 سبتمبر، تجمعًا احتجاجيًا ضد النظام السوري. شارك في هذه المظاهرة المئات من سكان المحافظة، ويأتي هذا التجمع ضمن سلسلة التظاهرات التي تستمر لليوم الثامن والثلاثين على التوالي.

وفي تصريح خاص لصحيفة ليفانت اللندنية حول آخر المستجدات الميدانية في مدينة السويداء، أكد "ريان معروف"، رئيس تحرير موقع السويداء 24، استمرار تواصل المظاهرات في محافظة السويداء جنوبي سوريا حتى تلبية المطالب الشعبية والتمسك بتنفيذ قرار مجلس الأمن 2254.

ورداً على سؤال حول تراجع التظاهرات التي بدأت منذ نحو أسبوعين، أم ما زالت مستمرة بقوة؟

قال "معروف" إن اليوم 35 على التوالي لتظاهرات أهالي السويداء، مشيراً إلى أنه لا يوجد تراجع بل على العكس هناك اصرار شعبي على مواصلة الاحتجاجات.

وأضاف أنه في كل يوم جمعة، تقام تظاهرة مركزية في ساحة الكرامة بمركز المدينة، وكل يوم جمعة هناك زيادة في أعداد المتظاهرين، حتى أنهم خلال الأسبوع الماضي وثقوا حوالي 5000 متظاهر، وهو أكبر عدد منذ بداية الحراك في السويداء منذ 36 يومًا، بالإضافة إلى خروج مظاهرات في القرى بشكل يومي تعدادها بالمئات، مؤكداً على استمرار التظاهرات حتى تحقق المطالب الشعبية.

 

وبالنسبة للمطالب التي ينادي بها المتظاهرون في مدينة السويداء؟

ذكر "رئيس تحرير السويداء 24" أن المطالب هي سياسية بالدرجة الأولى، ويطالب الشارع الثوري بتطبيق قرار مجلس الأمن 2254، الذي يعتبر المخرج الرئيسي للأزمة السورية، وهو الانتقال السلمي للسلطة. وأشار إلى أن القرار 2254 مدعوم من قبل جميع مكونات الشعب السوري الثائر، ويتضمن أيضًا إطلاق سراح جميع المعتقلين.

وأضاف أن جميع المطالب هي مطالب سياسية، وليست مطالب اقتصادية أو معيشية، وأن تردي الأوضاع المعيشية كان الدافع لخروج التظاهرات بهذا الزخم، ولكن الشارع مدرك تمامًا أنه لا يمكن أن يتحسن الوضع الاقتصادي في البلد دون حلاً سياسيًا.

اقرأ المزيد: واشنطن تدخل على خط احتجاجات السويداء.. باتصال مع الشيخ الهجري

وعن زيارة الرئيس الأسد إلى الصين؟

قال "معروف" إن الشارع الثائر تناول زيارة الرئيس الأسد إلى الصين بشكل ساخر، وعبر عن ذلك من خلال رفع لافتات تزامنت مع زيارة الأسد إلى بكين كتب عليها.. "أيها الشعب الصيني كلوه وخلصونا منه".

 

وحول حادثة إطلاق النار في محيط مبنى قيادة حزب البعث في المدينة؟

ذكر رئيس تحرير السويداء 24 أنه جرت اليوم حادثتين إطلاق نار، وقعتا عند محيط مبنى قيادة فرع حزب البعث. وأشار إلى أن منذ حوالي عشرة أيام، قام أفراد من الحزب والأمن العسكري بحماية مبنى قيادة حزب البعث بإطلاق النار على المحتجين في محاولة لتفريقهم أثناء محاولتهم دخول المبنى.

وأضاف أن حادثة إطلاق النار الثانية وقعت يوم الأمس باطلاق نار كثيف حول مبنى الحزب، حيث زعم النظام السوري أنها رداً على اطلاق نار من قبل مسلحين مجهولين. وأشار إلى أن المحتجين قاموا بإغلاق مبنى الحزب منذ بداية الحراك في السويداء. ومع ذلك، قام النظام السوري بإرسال عناصره وشبيحته من كتائب فرع المخابرات لتأمين المبنى وحمايته، ما يظهر أن النظام يعمل على افتعال تلك الحوادث لتبرير استخدام القوة ورفع مستوى التصعيد في المنطقة.

 

وبالنسبة للمخاوف المتعلقة بتدهور الأوضاع المعيشية في مدينة السويداء؟

أكد "ريان معروف" أن الأوضاع المعيشية متدهورة بشكل عام في مدينة السويداء، وأن غالبية السوريين يعيشون اليوم تحت خط الفقر في ظل التضخم المتزايد، وهذا الوضع ينطبق على جميع مناطق سيطرة النظام السوري. وأكد أن أكثر من 12 مليون شخص يعانون من انعدام الأمن الغذائي وفقًا لتقارير الأمم المتحدة.

وختم حديثه بأن أحرار السويداء يرسلون رسالة إلى السوريين في باقي المحافظات، مشيراً إلى أن سوريا تمر بفرصة ذهبية للتغيير قد لا تتكرر في سنوات طويلة، وأن السويداء تنادي اليوم بحلم جميع السوريين بدولة عادلة وديمقراطية ومتساوية تحترم جميع مكوناتها، وتسود فيها العدالة والقانون، ويتم التوصل إلى شكل الحكم من خلال صناديق الاقتراع بعد التخلص من النظام الحاكم الحالي.
 

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!