الوضع المظلم
الأحد ٢٣ / يونيو / ٢٠٢٤
Logo
  • عن عمر يناهز 70 عاماً.. السينما السورية تفقد عبد اللطيف عبد الحميد

عن عمر يناهز 70 عاماً.. السينما السورية تفقد عبد اللطيف عبد الحميد
عبد اللطيف عبد الحميد \ تعبيرية \ متداول

في الساعات الأولى من صباح اليوم الخميس، أعلن في سوريا، عن رحيل الشخصية السينمائية السورية المعروفة عبد اللطيف عبد الحميد، الذي توفي عن عمر يناهز 70 عامًا.

والمخرج المتوفى، كان واحدًا من أبرز الشخصيات في السينما والفن السابع في سوريا، حيث ترك بصمة لا تُنسى في السينما من خلال مجموعة من الأعمال التي زينت مسيرته الفنية.

اقرأ أيضاً: "الأشباح" فيلمٌ عن ملاحقة مجرمي الحرب السوريين إلى مهرجان كان السينمائي

وقد شهدت مسيرة عبد الحميد، الذي رحل بعد فترة طويلة من الإبداع والتفاني، العديد من الأعمال السينمائية الرائعة، ومن بينها فيلم "رسائل شفهية" الذي يُعتبر من أبرز أعماله.

وخلال مسيرته الفنية، أخرج ثمانية أفلام سينمائية سورية وكتب سيناريوهاتها جميعًا¹. تخرج من المعهد العالي للسينما في موسكو في عام 1981، وأثناء دراسته في المعهد، أنجز الأفلام التالية: "تصبحون على خير"، "درس قديم"، و"رأسا على عقب".

ومن أبرز أعماله السينمائية:

- "ليالي ابن آوى"

- "سيف دمشق الذهبي"

- "رسائل شفهية"

- "صعود المطر"

- "نسيم الروح"

- "قمران وزيتونة"

- "ما يطلبه المستمعون"

- "خارج التغطية"

وحصل على العديد من الجوائز السينمائية، بما في ذلك الجائزة البرونزية في مهرجان فالانسيا لدول المتوسط في إسبانيا عام 1992، وجائزة الجمهور الشاب في مهرجان مونبليه في فرنسا عام 1992، كما حصل على الجائزة الفضية في مهرجان دمشق السينمائي عام 1999.

وكان عبد الحميد معروفًا بتقديم أعمال فنية تعكس الواقع السوري، وقد أثرت أعماله بشكل كبير على السينما السورية والعربية.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!