الوضع المظلم
الإثنين ١٧ / يونيو / ٢٠٢٤
Logo
  • غرق قارب في سواحل شبوة يودي بحياة 30 مهاجراً إفريقياً

غرق قارب في سواحل شبوة يودي بحياة 30 مهاجراً إفريقياً
غرق قارب

لقي ما لا يقل عن 30 مهاجراً إفريقياً حتفهم نتيجة غرق قارب كانوا على متنه قبالة سواحل محافظة شبوة، جنوب اليمن.

ونقلت منصة "يمن فيوتشر" الإعلامية عن مصادر محلية أن 30 مهاجراً من القرن الإفريقي توفوا بعد غرق قارب في ساحل الغريف بمديرية رضوم التابعة لمحافظة شبوة.

وأضافت المصادر أن القارب كان يتبع أحد مهربي المهاجرين الأفارقة، وكان يقل 250 مهاجراً، دون توضيح ما إذا كانوا قادمين إلى اليمن أو عائدين إلى بلدانهم في القرن الإفريقي.

وتُعتبر طريق الهجرة الشرقي الرابط بين القرن الإفريقي ودول الخليج عبر اليمن من أخطر طرق الهجرة، حيث يمر عبره عشرات الآلاف من المهاجرين الأفارقة سنوياً، وخاصة من إثيوبيا والصومال. يتعرض العديد منهم إما للوفاة غرقاً أو يعيشون في ظروف إنسانية صعبة بسبب الأزمة الإنسانية في اليمن وصعوبة الوصول إلى دول الخليج، بحسب المصادر.

اقرأ المزيد: أنشيلوتي يفجر مفاجأة: ريال مدريد يرفض المشاركة في كأس العالم للأندية

ووفق تقارير أممية، لا يزال اليمن يمثل نقطة عبور ووجهة مهمة للمهاجرين الباحثين عن فرص معيشية أفضل في دول الخليج. ورغم الصراع المستمر والتوترات الأخيرة في البحر الأحمر، تضاعف عدد المهاجرين الذين يصلون سنوياً بأكثر من ثلاثة أضعاف بين عامي 2021 و2023، حيث ارتفع من حوالي 27 ألفاً إلى أكثر من 90 ألفاً.

ومن المتوقع أن يحتاج أكثر من 300 ألف مهاجر، معظمهم من الصومال وإثيوبيا، إلى المساعدة الإنسانية وخدمات الحماية هذا العام.

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!