الوضع المظلم
الخميس ٠٩ / فبراير / ٢٠٢٣
Logo
قمة دولية عن الأمن الغذائي في كييف
قمة دولية عن الأمن الغذائي في كييف \ متداول

استضافت أوكرانيا التي دخلت شهرها العاشر من الصراع مع روسيا، يوم السبت، قمة دولية عن الأمن الغذائي في كييف، وبحث الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، خلال تلك القمة الأمن الغذائي والصادرات الزراعية مع رئيس المجر وروؤساء وزراء بلجيكا وبولندا وليتوانيا.

فيما ألقى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين خطابين عبر دائرة تلفزيونية، وفق ما ذكرت رويترز.

اقرأ أيضاً: أوكرانيا تكافح لاستعادة الطاقة بعد استهدفات روسيا لبنى تحتية

وضمن كلمته الافتتاحية شدد زيلينسكي، الذي بدا إلى جواره رئيس أركان الجيش ورئيس الوزراء على ضرورة استقرار الأسواق الغذائية العالمية.

كما أكد أن بلاده ستفي بالتزاماتها بشأن تصدير الحبوب والمواد الغذائية الأخرى إلى الأسواق العالمية، رغم الحرب الدائرة ضد القوات الروسية.

وفاقم النزاع الروسي الأوكراني الأزمة الغذائية العالمية التي كانت تعاني من جرائها أصلاً العديد من الدول الإفريقية وبعض المناطق العربية كذلك لعدة أسباب منها ما يرتبط بالجفاف أو تداعيات كورونا وغيرها.

بيد أن الحصار الروسي للموانئ الأوكرانية المطلة على البحر الأسود رفع وتيرة تلك الأزمة، وألهب أسعار الغذاء والحبوب حول العالم، لا سيما أن كلا من روسيا وأوكرانيا تتصدران الدول المصدر للحبوب خصوصا القمح.

بيد أن البلدين عادا وأبرما في يوليو الفائت (2022) اتفاقية الحبوب، برعاية تركيا والأمم المتحدة، أتاحت إخراج أكثر من 11 مليون طن من الحبوب من المرافئ الأوكرانية خلال أربعة أشهر، قبل أن تجدد ثانية في 19 من الشهر الجاري (نوفمبر 2022).

وساهم ذلك الاتفاق في تجنب أزمة غذاء عالمية عبر السماح بتصدير المواد الغذائية والأسمدة من العديد من مواني الجنوب المطلة على البحر الأسود، على الرغم من التحفظات الروسية.حجم الخط

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!