الوضع المظلم
الإثنين ٣٠ / يناير / ٢٠٢٣
Logo
كيفين سبيسي ينفي تهمة الاعتداء الجنسي في محكمة أمريكية
كيفين سبيسي. لقطة شاشة

وقف النجم السينمائي المعرّض كيفين سبيسي خلال محاكمته في نيويورك رافضاً اتهامات "غير صحيحة" بالاعتداء الجنسي على زميله الممثل أنتوني راب عندما كان قاصرا.

يطالب راب، الذي يلعب دور البطولة في مسلسل "Star Trek: Discovery"، بتعويض قدره 40 مليون دولار ضد الحائز مرتين على جائزة الأوسكار على ما يُزعم أنه حدث عام 1986 وسبب لراب أذئ نفسيا، عندما كان في الرابعة عشرة من عمره وكان سبيسي يبلغ من العمر 26 عاما.

قال سبيسي إنه لم يتذكر حضور حفلة خاصة في شقة في مانهاتن مع راب كما يدعي الآن البالغ من العمر 50 عاما.

قبل المثول أمام المحكمة يوم الاثنين، حقق سبيسي، 63 عاما، انتصاراً صغيراً عندما رفض القاضي الذي رأس القضية، لويس كابلان، ادعاء راب بأن سبيسي تسبب له عن قصد بضيق عاطفي.

في دعواه القضائية، اتهم راب سبيسي بأنه جاء إلى غرفة نوم كان يشاهد فيها التلفاز خلال حفلة حضرها الاثنان، وحمله على سريره والاستلقاء بجانبه.

وفي مخاطبته المحكمة في وقت سابق من هذا الشهر، روى راب أنه "تسمر مرتعبا" خلال الحادث المزعوم - حتى تمكن من "التملص" للخروج.

أنتوني راب

منذ ظهور اتهامات راب أول مرة في عام 2017، في ذروة حركة #MeToo ضد الاعتداء الجنسي، اختفى سبيسي من الشاشات والمسارح.

خلال استجواب يوم الاثنين، وصف سبيسي عائلته المضطربة، مع والد وصفه بأنه "متعصب للبيض" و"نازي جديد"، وهو شيء لم يقله علنا من قبل والذي يكره المثليين ولا يقدره اهتمام ابنه بالمسرح.

قال سبيسي إن اتهامات راب التي نُشرت في أواخر عام 2017 في مقال على موقع Buzzfeed، جعلته يشعر "بالصدمة والخوف والارتباك".

بناء على توصية من مستشاريه، أصدر اعتذاراً علنياً قال إنه نادم عليه الآن. وقال للمحكمة " شُجّعت على الاعتذار وتعلمت درساً وهو ألا أعتذر أبدا عن شيء لم أفعله".

في وقت توجيه الاتهامات، أعلن علنا ​​أنه مثلي الجنس للمرة الأولى، وهو ما قال إنه أدى إلى اتهامات بأنه "يحاول تغيير الموضوع، أو يحاول حرف الاهتمام".

اقرأ المزيد: الكاتب السريلانكي شيهان كاروناتيلاكا يفوز بجائزة بوكر

وقال نجم "American Beauty" و "House of Cards" وهو يمسح دموعه، إنه "لن يفعل أي شيء لإيذاء مجتمع المثليين".

ودافع نجم "المشتبه بهم المعتادون" ببراءته من تهم الاعتداء الجنسي على ثلاثة رجال بين مارس 2005 وأبريل 2013 في بريطانيا، وفي عام 2019 أسقطت التهم الموجهة للاعتداء الجنسي والاعتداء الجنسي في ماساتشوستس.

 

ليفانت نيوز _ وكالات

 

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!