الوضع المظلم
الثلاثاء ٠٧ / فبراير / ٢٠٢٣
Logo
لندن وكييف تبرمان اتفاقاً في قطاع التكنولوجيا
بريطانيا وأوكرانيا

أبرمت الحكومة البريطانية، الأربعاء، اتفاقاً تجارياً يتعلق بتزويد كييف بالتكنولوجيا الرقمية، وذلك لإعادة بناء اقتصاد أوكرانيا ودعم إمكاناتها للوصول إلى الخدمات بعد الحرب.

ويتيح الاتفاق خصوصاً لأوكرانيا الوصول إلى "الخدمات المالية الأساسية لجهود إعادة الإعمار" وكذلك تأمين "تعاون أكبر في مجال الأمن السيبراني والتكنولوجيات الناشئة"، بحسب بيان للحكومة البريطانية.

اقرأ المزيد: أوكرانيا تستعيد 80% من محطات الكهرباء.. بعد قصف روسي

وأضاف البيان أن الشركات الأوكرانية "ستتمكن أيضاً من التعامل تجارياً بشكل أكثر فعالية وأقل كلفة مع بريطانيا" وسيوفر الاتفاق إطاراً يتيح تحسين التوافق بين أنظمة الهوية السحابية بحيث "يمكن للأشخاص إثبات من هم" في حال فقدوا أوراقهم الثبوتية أو اجتازوا الحدود.

وتعتبر لندن أن "التجارة الرقمية ترتدي أهمية خاصة في النزاع الحالي حيث تجعل الأضرار اللاحقة بالبنى التحتية الأوكرانية والحرب، التجارة المادية أكثر صعوبة بكثير".

وسيصبح الاتفاق رسمياً، الأربعاء، حين يوقع في العاصمة البريطانية خلال لقاء بين وزيرة الاقتصاد الأوكرانية يوليا سفيريدينكو ووزيرة التجارة البريطانية كيمي بادنوش.

وأعلنت لندن في نهاية شهر أبريل عن إلغاء كل الرسوم الجمركية على المنتجات الأوكرانية دعماً لكييف، وهو إجراء يتعلق خصوصاً بالشعير والعسل والدواجن والطماطم المعلبة التي تصدرها أوكرانيا إلى بريطانيا.

والاتفاق الذي أعلن عنه الأربعاء هو الثاني من نوعه الذي تبرمه بريطانيا بعد اتفاق وقع الصيف الماضي مع سنغافورة، على ما أوضحت الحكومة.

وكانت لندن قد أعلنت الجمعة أيضاً عن اتفاق إضافي مع سنغافورة لإزالة العوائق أمام التجارة بين شركات التكنولوجيا المالية في البلدين.

ومنذ خروجها الفعلي من الاتحاد الأوروبي والسوق الأوروبية الواحدة في يناير 2021، تسعى بريطانيا إلى إبرام اتفاقات تجارية مع مختلف الأطراف.

وأبرمت البلاد خصوصاً اتفاقات تجارية مع الاتحاد الأوروبي ودول أوروبية أخرى، لكن أيضاً مع أستراليا ونيوزيلندا، كما تجري محادثات مع الهند وكندا.

ليفانت – سكاي نيوز

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!