الوضع المظلم
الجمعة ١٩ / أبريل / ٢٠٢٤
Logo
ماسك يزور إسرائيل ويعرب عن دعمه لها في مواجهة حماس
إيلون ماسك. أرشيف. مجلة SEE

في زيارة مفاجئة ومثيرة للجدل، وصل رجل الأعمال الأميركي إيلون ماسك، مؤسس شركتي تسلا وسبيس إكس، إلى إسرائيل اليوم الاثنين، حيث التقى برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وعدد من المسؤولين الإسرائيليين.

وأعلن ماسك خلال الزيارة عن دعمه لإسرائيل في حربها ضد حركة حماس في قطاع غزة، مشيراً إلى أنه يريد تقديم المساعدة في مجال الاتصالات والتكنولوجيا.

وقال ماسك في مؤتمر صحفي مشترك مع نتنياهو إنه يعتبر إسرائيل "شريكاً استراتيجياً" لشركتيه، وأنه ينوي توسيع التعاون بينهما في مختلف المجالات، خاصة في مجال الطاقة النظيفة والفضاء والنقل الذكي، وأضاف ماسك أنه يعارض "الدعاية" التي تحرض على العنف والقتل، وأنه يدعو إلى "الحوار" و"التسامح" بين الشعوب.

اقرأ أيضاً: ماسك في مواجهة أزمة مالية.. وانخفاض وارادات إكس

وفي إطار زيارته، توجه ماسك إلى مستوطنة "كفار عزة"، التي تعرضت لهجوم صاروخي من قبل حماس في 7 أكتوبر الماضي، والتي أسفر عن مقتل 12 شخصاً وإصابة العشرات، وعبر ماسك عن تعاطفه مع الضحايا والناجين، وقال إنه "من الضروري وقف الهجمات العشوائية على المدنيين".

وفي سياق متصل، أعلنت وزارة الاتصالات الإسرائيلية أنها اتفقت مع ماسك على استخدام خدمة ستارلينك التابعة لشركة سبيس إكس في قطاع غزة، بعد أن كانت قد رفضت ذلك في البداية خشية استغلالها من قبل حماس.

وقالت الوزارة إن الاتفاق يشترط موافقتها على تشغيل أي وحدة فضائية في إسرائيل أو غزة، وأن الهدف من الخدمة هو تحسين الاتصالات مع المنظمات الإنسانية الدولية في القطاع.

وتأتي زيارة ماسك لإسرائيل في ظل هدنة مؤقتة بين إسرائيل وحماس، بعد أسابيع من الحرب الدامية التي خلفت آلاف القتلى والجرحى والمشردين في قطاع غزة.

وقد تعرض ماسك لانتقادات حادة من قبل بعض النشطاء والمنظمات الحقوقية، الذين اتهموه بمعاداة السامية ودعم الاحتلال الإسرائيلي، ورد ماسك على الانتقادات بالقول إنه ضد أي شكل من أشكال الكراهية والتمييز، وأنه يسعى إلى تحقيق السلام والتعايش بين الشعوب.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!