الوضع المظلم
الأربعاء ٢٨ / فبراير / ٢٠٢٤
Logo
  • ماكرون من القاهرة: فكرة حل الدولتين لم يعف عليها الزمن

ماكرون من القاهرة: فكرة حل الدولتين لم يعف عليها الزمن
ماكرون والسيسي \ متداول \ تعبيرية

كشف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عقب اجتماعه مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في القاهرة، الأربعاء، "أننا نبذل كل ما في وسعنا لتفادي التصعيد في غزة"، لافتاً إلى أنه "لا يرى أي مبرر لهجوم حماس على إسرائيل"، مضيفاً: "نسعى لمبادرة أمن وسلام تجنبنا مزيدا من التصعيد"، مبيناً أن " فكرة حل الدولتين لم يعف عليها الزمن".

كما أشار إلى أن "المساعدات الإنسانية يجب أن تدخل إلى غزة دون عوائق"، مؤكداً على "ضرورة إيصال إمدادات الوقود إلى المستشفيات"، قائلاً إن "سفينة تابعة للبحرية الفرنسية ستصل قريباً للمساعدة في تقديم الدعم لمستشفيات غزة، وستصل طائرة إلى مصر.

اقرأ أيضاً: ارتفاع عدد الضحايا إلى 6546 فلسطينياً في غزة

فيما صرح الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بإن مصر "لن تسمح بأي نزوح نحو الأراضي المصرية"، ضمن إشارة لدفع سكان شمال غزة للتحرك جنوباً تحت تهديد القصف الإسرائيلي.

موضحاً خلال مؤتمر صحافي مشترك مع ماكرون أن "الهدف المعلن إسرائيليا بتصفية حماس يتطلب سنوات طويلة جدا"، ونبّه من أن الاجتياح البري الإسرائيلي لقطاع غزة قد ينتج عنه سقوط ضحايا "كثيرين جداً" في صفوف المدنيين، مشيراً إلى أن "الإحباط واليأس أسباب دفعت للاقتتال الحالي بين الإسرائيليين والفلسطينيين".

ونوّه إلى أن ممارسات إسرائيل خلال السنوات الماضية فيما يخص المسجد الأقصى والتوسع الاستيطاني "كانت تغذية لحالة الكراهية والغضب التي نحتاج أن نفرغها"، مضيفاً "لا نريد للتصعيد الحالي في غزة أن يمتد لمناطق أخرى"، متابعاً: "اتفقت مع الرئيس الفرنسي على العمل من أجل تحقيق التهدئة واحتواء التصعيد بين غزة وإسرائيل".

وشدد على أن "حل القضية الفلسطينية سينعكس إيجابا على المنطقة"، مفصحاً عن أن القاهرة تعمل على "إطلاق مزيد من الأسرى المحتجزين لدى حماس"، شاجبا "كل الأفعال التي تمس جميع المدنيين"، مردفاً: "يجب التعامل معها بمعيار واحد".

ليفانت--وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!