الوضع المظلم
الإثنين ١٧ / يونيو / ٢٠٢٤
Logo
مصرع 19 مهاجراً بعد غرق قاربهم قبالة سواحل تونس
صورة لقارب يغرق قبالة السواحل اللبنانية يحمل مهاجرين سوريين ولبنانيين

قالت منظمة حقوقية، الأحد، إن 19 مهاجرا على الأقل من دول أفريقيا جنوب الصحراء لقوا حتفهم عندما غرق قاربهم قبالة تونس أثناء محاولتهم عبور البحر المتوسط إلى إيطاليا، في أحدث كارثة يتعرض لها قارب مهاجرين قبالة تونس.

وخلال الأيام الأربعة الماضية، غرق خمسة قوارب للمهاجرين قبالة مدينة صفاقس الجنوبية مما أسفر عن وفاة تسعة وفقدان 67، وذلك بعد زيادة كبيرة في عدد القوارب المتجهة نحو إيطاليا، بحسب وكالة "رويترز".

ويتواجد في تونس أكثر من 21 ألف مهاجر، بمن فيهم الطلبة والمقيمون بشكل قانوني، وغالبيتهم من دول مثل ساحل العاج ومالي وكاميرون وغانا وغينيا، في حين يبلغ عدد سكان تونس 12 مليون نسمة.

اقرأ أيضاً: مصرع 11 مهاجراً بعد غرق قاربهم قبالة السواحل الليبية

ويتوافد آلاف المهاجرين على تونس ويعمل غالبيتهم في أعمال بسيطة وشاقة لجمع المال من أجل دفع مقابل تنظيم رحلة بحرية نحو السواحل الإيطالية. 

وكان الرئيس التونسي، قيس سعيد، قد شدد في وقت سابق على "ضرورة وضع حدّ بسرعة لهذه الظاهرة".

ودعا إلى "العمل على كل الأصعدة الدبلوماسية والأمنية والعسكرية والتطبيق الصارم للقانون المتعلق بوضعية الأجانب في تونس ولاجتياز الحدود خلسة".

وفي المقابل، دان رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، موسى فقي محمد، في بيان، سابق، "بشدة تصريحات السلطات التونسية الصادمة ضد مواطنينا الأفارقة، والتي تتعارض مع روح منظمتنا ومبادئنا التأسيسية".

وجدد المسؤول الأفريقي "التزام المفوضية بدعم السلطات التونسية لحل قضايا الهجرة بهدف جعل الهجرة آمنة وكريمة ونظامية".

ليفانت نيوز_ رويترز

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!