الوضع المظلم
الثلاثاء ١٦ / أبريل / ٢٠٢٤
Logo
مصر وليبيا تتفقان على إخراج القوات الأجنبية والمرتزقة
مصر وليبيا \ ليفانت نيوز

توافقت مصر وليبيا على ضرورة العمل على ترسيخ وحدة وأمن الدولة الليبية، وخروج جميع القوات الأجنبية والمرتزقة من البلاد.

وأثناء استقبال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الخميس بقصر الاتحادية، محمد المنفي، رئيس المجلس الرئاسي الليبي، شدد السيسي دعم مصر لكافة الجهود الرامية لحماية وحدة الأراضي الليبية، ودعم مؤسسات الدولة لتمكينها من القيام بدورها لتحقيق هدف عقد الانتخابات الرئاسية والبرلمانية.

اقرأ أيضاً: التوتر يتصاعد في ليبيا بين الميليشيات المسلحة.. وسط الجمود السياسي

كذلك أشار المستشار دكتور أحمد فهمي، الناطق الرسمي باسم رئاسة مصر، أن الرئيس السيسي شدد خلال المباحثات على دعم مؤسسات الدولة الليبية لتمكينها من تحقيق مصالح الشعب الليبي، ودفع مسار الاستقرار والتنمية في ليبيا.

من طرفه، أثنى رئيس المجلس الرئاسي الليبي على الدور المصري الداعم لليبيا، وما تقدمه مصر من مساندة صادقة لجهود المصالحة الوطنية الشاملة، وحرص مصر على توحيد مؤسسات الدولة الليبية، الأمر الذي يعد جوهرياً لاستعادة الاستقرار في البلاد، مستعرضاً تطورات المشهد السياسي الليبي وما يبذله المجلس الرئاسي من جهد لتوحيد رؤى مختلف الأطراف الليبية.

وبينّ المتحدث الرسمي أن اللقاء شهد تأكيد أهمية العمل على ترسيخ وحدة وأمن الدولة الليبية، واستكمال مسار الانتخابات، بما يضمن تفعيل إرادة الشعب الليبي الشقيق والحفاظ على مقدراته ومصالحه العليا.

وتعاني ليبيا من أزمة سياسية ومن الانقسام بين حكومتين، وسط نفوذ كبير للمجموعات المسلحة، منذ سقوط نظام معمر القذافي عام 2011.

وعبر مضي 12 عاماً على ذلك الإعلان، لم يستطع الليبيون من تحقيق الاستقرار السياسي والأمني الذي وعدوا أنفسهم به في المرحلة التي تبعت سقوط النظام ورموزه.حجم الخط

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!