الوضع المظلم
الخميس ٠٩ / فبراير / ٢٠٢٣
Logo
معين عبد الملك: هجمات الحوثيين إعلان
معين عبد الملك

شدد رئيس الوزراء اليمني معين عبد الملك، يوم الثلاثاء، على أن هجمات الحوثيين على موانئ ومنشآت النفط تمثل إعلان "حرب مفتوحة" من المليشيا المسلحة.

كذلك قال خلال اجتماع مع المحافظين إن آثار هذه الحرب "لن تتوقف على المؤسسات الاقتصادية الوطنية وحياة المواطنين، بل تطال جهود السلام وأمن واستقرار المنطقة وإمدادات الطاقة وحرية الملاحة والتجارة العالمية"، وفق ما أوردته وكالة الأنباء اليمنية.

اقرأ أيضاً: وزير الخارجية اليمني يطالب واشنطن بتصنيف الحوثيين ميليشيا إرهابية

وأكد على أنه جرى أثناء الاجتماع التأكيد على "رفع الجاهزية الأمنية والعسكرية" للتعامل مع هجمات جماعة الحوثي في البلاد.

ومنذ انتهاء الهدنة الأممية مطلع أكتوبر الفائت، صعدت ميليشيا الحوثي من هجماتها على موانئ النفط، ضمن حرب اقتصادية تشنها على روافد الاقتصاد الوطني، حيث هاجمت مسيرات حوثية ميناء الضبة النفطي في حضرموت، شرق اليمن الاثنين، وذلك عقب قرابة شهر من هجوم آخر طال نفس الميناء.

أيضاً شنت هجوماً مماثلاً استهدف ميناء النشيمة في شبوة، وقوبلت تلك الهجمات بإدانة دولية واسعة باعتبارها عملاً إرهابياً يستهدف اقتصاد البلاد.

بالصدد، بحث المبعوث الخاص الأميركي لليمن تيموثي ليندركينغ، الإثنين، مع المسؤولين العمانيين في مسقط الجهود المبذولة لدعم الاستقرار في اليمن.

وقالت وكالة الأنباء العمانية إن ليندركينغ بحث مع خليفة بن علي الحارثي وكيل وزارة الخارجية للشؤون الدبلوماسية، "الجهود المبذولة في مساندة الأطراف اليمنية للوصول إلى حل سياسي يحقق لليمن ولدول المنطقة الأمن والاستقرار".

وكان المبعوث الأميركي الخاص إلى اليمن، تيم ليندركينغ، بدأ الإثنين، جولة خليجية تشمل سلطنة عمان والسعودية، لإجراء محادثات لدعم جهود السلام في اليمن.

وذكرت وزارة الخارجية الأميركية، ضمن بيان لها، إن "البيئة التي أوجدتها الهدنة التي توسطت فيها الأمم المتحدة (والتي انتهت في 2 أكتوبر (تشرين الأول) الماضي دون تمديد)، تمثل أفضل فرصة أتيحت لليمن من أجل السلام منذ عدة سنوات".

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!