الوضع المظلم
الأحد ٢١ / يوليو / ٢٠٢٤
Logo
مقتل مسلحين موالين للنظام على يد
النظام وقسد \ ليفانت نيوز

قتل 25 شخصاً معظمهم من المسلحين الموالين للنظام السوري، في اشتباكات تواصلت لساعات عدة مع قوات سوريا الديمقراطية (قسد) في محافظة دير الزور في شرق سوريا، حسب ما أفاد "المرصد السوري لحقوق الإنسان"، الثلاثاء.

وأدت المواجهات التي استمرت حتى فجر الثلاثاء، عن مقتل 21 من المسلحين، وثلاثة مقاتلين من قوات سوريا الديمقراطية وسيدة. 

اقرأ أيضاً: قسد تفرج عن 39 شخصاً من دير الزور.. لم يريقوا الدماء

كما تعرض 42 شخصاً للإصابة، وهم 4 مدنيين بقصف مدفعي للنظام و26 من عناصر المسلحين المحليين، و12 من قوات سوريا الديمقراطية في الاشتباكات الدائرة، وفقما ذكر المرصد.

والثلاثاء، ذكر مدير المرصد السوري رامي عبد الرحمن إن "مسلحين موالين لقوات النظام السوري عبروا الإثنين نهر الفرات باتجاه مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية واشتبكوا معها".

وضمت المجموعات التي عبرت الفرات، وفق عبد الرحمن، مسلحين محليين ممن خاضوا المواجهات قبل أسابيع وانسحبوا لاحقاً إلى مناطق سيطرة النظام.، فيما اتهمت قوات سوريا الديمقراطية مسلحين تابعين للنظام بالتسلل "تحت غطاء من القصف المدفعي العشوائي من مدينة الميادين" إلى بلدة الذيبان.

وعقب انتهاء المواجهات التي اندلعت الإثنين، عززت قوات سوريا الديمقراطية، انتشارها في المنطقة، وأعلنت، الثلاثاء، عن "طرد مسلحي النظام من بلدة الذيبان بعد ساعات من تسللهم" من مناطق سيطرتهم.

ليفانت نيوز-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!