الوضع المظلم
الإثنين ٢٢ / يوليو / ٢٠٢٤
Logo
  • منفذ الإعدامات بسوريا.. اللواء محمد كنجو حسن يتقدم لعضوية البرلمان

منفذ الإعدامات بسوريا.. اللواء محمد كنجو حسن يتقدم لعضوية البرلمان
مجلس الشعب في سوريا/ تعبيرية

رشح اللواء في قوات النظام السوري، محمد كنجو حسن، الذي يعتبر رأس القضاء العسكري في نظام الأسد والمسؤول الأول عن إصدار آلاف أحكام الإعدام بحق المعتقلين، نفسه لعضوية برلمان النظام.

وينحدر كنجو حسن، من قرية خربة المعزة بمحافظة طرطوس، وكان يشغل منصب النائب العام العسكري في المحكمة الميدانية العسكرية بدمشق منذ اندلاع الحراك الشعبي في سوريا.

اقرأ أيضاً: بريطانيا تحث النظام السوري على تغيير سلوكه واستجابة المبادرات العربية

ووفقًا لشهادات المعتقلين والضباط المنشقين، كان كنجو حسن يلفق التهم للمعتقلين بالتعاون مع رؤساء الأجهزة الأمنية، وبناءً على هذه الاعترافات، أصدر كنجو حسن الحكم بالإعدام على المعتقلين، وبالإضافة إلى ذلك، كان يوجه تهمًا أخرى لهم، مثل محاولة الانشقاق عن الجيش والانتساب إلى مجموعات إرهابية.

وقد تسبب بإعدام آلاف السوريين، ووجه الشتائم والإهانات للمعتقلين، واعتدى عليهم بالضرب والجلد في أثناء تنفيذ الإعدام، وكان يردد عباراته الشهيرة متباهيا بقتله للشبان في أروقة الشرطة العسكرية وأجهزة المخابرات "اليوم قصيت روس كثير".

كما كان كنجو حسن يلفق التهم للمعتقلين بالاتفاق مع رؤساء الأجهزة الأمنية، الذين أعطوا الأوامر لعناصر التحقيق، بفرض عبارات ينطقها المعتقلون بعد تعذيبهم بشكل وحشي، إذ كانوا يقولون: "هاجمت حواجز ومواقع عسكرية، بالأسلحة النارية، وتسببت بمقتل ضباط وعناصر من الجيش العربي السوري".

وكانت الأحكام الصادرة عنه غير قابلة للطعن، إلا في حالة ابتزاز أهالي المعتقلين للحصول على مبالغ مالية طائلة، وبفضل هذه الأموال، تمكن كنجو حسن من بناء ثروة ضخمة، مما جعله أحد أكثر ضباط الأسد سراءً.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!