الوضع المظلم
الإثنين ٠٤ / مارس / ٢٠٢٤
Logo
  • من فرح التخرج إلى معركة الحياة: قصة مؤثرة للطالبة السورية الشابة راغدة العثمان

من فرح التخرج إلى معركة الحياة: قصة مؤثرة للطالبة السورية الشابة راغدة العثمان
راغدة العثمان

أثارت قصة "راغدة العثمان" تعاطفًا كبيرًا من قِبل المتابعين وشاركتها معظم الصفحات السورية، حيث قاموا بنشر الخبر وتمنّوا لها الشفاء العاجل والنهوض مرة أخرى لتستعيد صحتها وعافيتها.

وفي التفاصيل: في لحظة تبادل الفرح والاحتفال بتخرجها بتفوق من كلية الهندسة المدنية في جامعة سيواس التركية، عاشت الطالبة السورية "راغدة العثمان" أزمة قلبية حادة، حيث نُقلت على الفور إلى المشفى لتلقي العلاج اللازم.

كانت "راغدة" تنعم بالسعادة والفخر بنجاحها وسط أصدقائها وزملائها وعائلتها في مسرح الجامعة بمدينة سيواس شمال تركيا قبل أيام قليلة فقط. وشارك عمها ووالدها في نشر صور التخرج على حساباتهم في فيسبوك، وسط ابتهاج الأقارب والأصدقاء بتحقيقها هذا الإنجاز الكبير.

 



اقرأ المزيد: بلينكن: أوكرانيا تستعيد 50% من أراضيها والهجوم المضاد مستمر

ومع ذلك، بعد مرور أربعة أيام فقط من تاريخ تخرجها، نشر والدها على حسابه في فيسبوك رسالة مؤلمة تطلب فيها الدعاء لابنته الغالية التي تقاتل من أجل حياتها على أجهزة الإنعاش. قال: "أرجو منكم أن تُكثروا الدعاء لأبنتي، التي لم تكتمل فرحتها بالتخرج، هي الآن بين أيدي رب العالمين، تعيش على أجهزة الإنعاش. نسأل الله اللطف بها وبكل مريض".

تُظهر صورة لراغدة ووالدتها في أحد المشافي في العاصمة أنقرة وضعها الحرج بعد الأزمة القلبية التي تعرضت لها والتي أدت إلى دخولها في غيبوبة.

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!