الوضع المظلم
الجمعة ٢٧ / يناير / ٢٠٢٣
Logo
  • ميليشيا الحوثي تقصف حياً سكنياً في تعز.. وأطفال بين المصابين

ميليشيا الحوثي تقصف حياً سكنياً في تعز.. وأطفال بين المصابين
صورة تعبيرية. جانب من مدينة تعز

تعرض 11 طفلاً على الأقل، مساء يوم السبت، للإصابة في قصف مدفعي شنته ميليشيا الحوثي، واستهدف حياً سكنياً في الجانب الشمالي من مدينة تعز، جنوبي غرب اليمن.

وكشفت شرطة تعز ضمن بيان لها، أن "ميليشيات الحوثي الإرهابية شنت مساء اليوم قصفاً بربرياً ووحشياً على حي زيد الموشكي المكتظ بالسكان وسط مدينة تعز بعدد من قذائف الهاون".

اقرأ أيضاً: الأمم المتحدة: تكثيف الاتصالات لتمديد الهدنة في اليمن

وأردفت بأن "القصف الحوثي أدى إلى إصابة 11 طفلاً كلهم دون سنِّ العاشرة، بإصابات بليغة ومتوسطة"، واعتبر البيان الحادثة بأنها "جريمة مروعة وآثمة، ارتكبت في خرق واضح للهدنة وتحدٍ صريح لكل المعاهدات والمواثيق المحلية والدولية".

بينما ذكرت مصادر إعلامية، بأن قذيفة مدفعية أطلقتها ميليشيا الحوثي من أماكن تمركزها شمال شرقي المدينة سقطت في حي الروضة المكتظ بالسكان، ونوهت المصادر، أن بعض الجرحى حالتهم حرجة، من ضمنهم من تعرض لحالات بتر الأطراف.

وتابعت المصادر، أنه تم إسعاف المصابين إلى مستشفيي الروضة والصفوة وأن هناك عددا من الأطفال حالتهم حرجة، فيما عرض من جهتهم، ناشطون أسماء 12 طفلاً ممن استهدفتهم الميليشيات، رغم سريان الهدنة الإنسانية التي ترعاها الأمم المتحدة.

فيما لفت وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، إلى أن هذه الجريمة التي وصفها بـ"النكراء"، ترتكب في ظل سريان الهدنة الأممية، ووجود وفد تابع للأمم المتحدة في المدينة لمراقبة الالتزام بها، معداً ذلك "يؤكد تحدي ميليشيا الحوثي الإرهابية للمجتمع الدولي وعدم اكتراثه بالدعوات والجهود الدولية التي تبذل للتهدئة وتخفيف المعاناة الإنسانية، ووضع حد لمعاناة المدنيين".

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!