الوضع المظلم
الخميس ٠١ / ديسمبر / ٢٠٢٢
Logo
نائبة لبنانية
جمعية مصارف لبنان

في إطار مسلسل الاقتحامات لمصارف لبنانية جديد، اعتصمت النائبة اللبنانية سينتيا زرازير داخل مصرف في شمال بيروت بعدما طالبت بودائعها دون جدوى.

ووفق المعلومات، دخلت النائبة اللبنانية سينتيا زرازير، صباح اليوم الأربعاء، أحد فروع بنك "بيبلوس" في بيروت للمطالبة بجزء من أموالها، مع رفض البنوك حتى الآن منح المودعين أموالهم.

وبعد رفض البنك تسليمها المبلغ، أعلنت السياسية اعتصامها داخل المبنى حتى تسليمها قسماً منها والبالغ حوالي 8 آلاف دولار.

وتزايدت حالات اقتحام البنوك في أنحاء لبنان مع تزايد سخط السكان بسبب القيود غير الرسمية التي تفرضها البنوك على رأس المال منذ عام 2019 عندما بدأ الانكماش الاقتصادي في البلاد حتى بات من شبه المستحيل على المودعين التصرف بأموالهم.

اقرأ أيضاً: مسلسل اقتحامات المصارف في لبنان يتواصل

يذكر أنه منذ العام 2019، منعت البنوك اللبنانية معظم المودعين من سحب مدخراتهم، فيما تفاقمت الأزمة الاقتصادية، تاركة الكثير من المواطنين غير قادرين على سداد تكاليف احتياجاتهم اليومية الأساسية.

وفي عام 2020، انهار الوضع الاقتصادي والمعيشي في البلاد بشكل غير مسبوق، وتدهور قيمة العملة المحلية، والغلاء، وسط ارتفاع نسب البطالة، وسط توقّعات بأن يرتفع عدد مقتحمي البنوك في الأسابيع المقبلة بعدما استفحلت الأزمة، وتخطّى الدولار عتبة 37 ألف ليرة في السوق السوداء.

ليفانت نيوز_ وكالات

 

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!