الوضع المظلم
الأحد ٢١ / يوليو / ٢٠٢٤
Logo
  • أمريكا: الدبلوماسية هي الخيار الأفضل لاحتواء البرنامج النووي الإيراني

أمريكا: الدبلوماسية هي الخيار الأفضل لاحتواء البرنامج النووي الإيراني
النووي الإيراني \ متداول \ تعبيرية

على الرغم من مرور أشهر على جمود مفاوضات إعادة إحياء الاتفاق النووي الإيراني، شدد الناطق باسم الخارجية الأميركية، ماثيو ميللر أن بلاده ما زالت تعتقد أن الدبلوماسية هي الخيار الأفضل لاحتواء البرنامج النووي الإيراني، لافتاً إلى أن واشنطن ستواصل حض إيران على اتخاذ خطوات لخفض التصعيد.

وأردف ميللر خلال حديث للصحافيين أن واشنطن بعيدة كل البعد عن إيران حتى تفكر في العودة إلى خطة العمل الشاملة المشتركة، وذلك بالنظر إلى أن طهران رفضت في الأسابيع القليلة الماضية مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

اقرأ أيضاً:ولي العهد السعودي: سنحصل على سلاح نووي إذا حصلت إيران عليه أولًا

كما أكمل بالقول: "لذا فإن سياستنا لم تتغير حقاً، ونحن ملتزمون بضمان عدم حصولهم على سلاح نووي، نحن ملتزمون بالدبلوماسية لتقييد البرنامج النووي الإيراني، ولكننا لم نرهم بعد يتخذون خطوات عدم التصعيد التي نعتقد أنها مهمة بالنسبة لهم"، وذلك وفق بيان عرض على موقع وزارة الخارجية الأميركية الثلاثاء.

وكانت قد أكدت الخارجية الأميركية الثلاثاء الماضي، أنه يتوجب على إيران اتخاذ خطوات "لخفض التصعيد" بخصوص برنامجها النووي إذا أرادت إفساح المجال للدبلوماسية مع الولايات المتحدة، وأن أولى هذه الخطوات التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وكانت تعليقات الناطق باسم الخارجية الأميركية، ماثيو ميلر، ضمن مؤتمر صحافي هي المرة الثانية خلال أيام التي تنتقد فيها الولايات المتحدة إيران لقرارها منع عدد من مفتشي الوكالة الدولية من العمل في البلاد، ما يعيق قدرة الوكالة على مراقبة أنشطة طهران النووية.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!