الوضع المظلم
الأحد ٢١ / يوليو / ٢٠٢٤
Logo
  • أميركا وبريطانيا تشيدان بمبادرة مسرور بارزاني وقوباد طالباني للحوار

أميركا وبريطانيا تشيدان بمبادرة مسرور بارزاني وقوباد طالباني للحوار
مسرور بارزاني وقوباد طالباني

أثنت السفيرة الأميركية في العراق، ألينا رومانوسكي، اليوم الإثنين، على قيادة رئيس حكومة إقليم كردستان مسرور بارزاني، ونائب رئيس الحكومة قوباد طالباني، اللذين "يعملان معاً للبدء في حل المشكلات من خلال الحوار".

وقالت شبكة روداو الإعلاميّة: "كان رئيس حكومة إقليم كردستان، مسرور بارزاني، قد بحث مع نائب رئيس الحكومة، قوباد طالباني، اليوم الاثنين (8 أيار 2023)، الوضع السياسي في إقليم كوردستان والمنطقة، وتم الاتفاق "على حل جميع المشاكل من خلال الحوار والتعاون بين جميع الكتل الوزارية ضمن التشكيلة الحكومية".

وأضافت: "جاء ذلك خلال استقبال رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني، نائب رئيس الحكومة قوباد طالباني، حيث جرى في أجواء إيجابية مناقشة المشاكل المالية والإدارية التي تواجه حكومة إقليم كردستان" بحسب بيان لحكومة إقليم كردستان.

اقرأ المزيد:مسرور بارزاني: تفاهمات أربيل وبغداد حلّت مشكلة المحكمة الفرنسية

السفيرة الأميركية، ألينا رومانوسكي، رأت في تغريدة في حسابها على تويتر، أن الدولة بأكملها تستفيد "عندما يركز قادتها على احتياجات الناس"، داعية إلى جعل هذا الزخم "وسيلة لأخذ خطوة بارزة للأمام" وفقاً للشبكة الكردية.

من جهتها، أعربت القنصل البريطاني العام في أربيل، روزي كيف، عن سرورها للاجتماع الذي عقد بين مسرور بارزاني وقوباد طالباني.

يشار إلى أنه قرر كل من الحزب الديمقراطي الكوردستاني، والاتحاد الوطني الكوردستاني، إيقاف حملاتهما الإعلامية ضد بعضهما البعض.

اقرأ المزيد:مسرور بارزاني يدعو الفريق الوزاري للاتحاد الوطني للعودة إلى اجتماعات مجلس الوزراء

جاء ذلك بعد زيارة وفد رفيع المستوى لوزارة الخارجية الأميركية إلى إقليم كوردستان.

وتفيد المعلومات التي حصلت عليها شبكة رووداو الإعلامية بأن إيقاف الحملات الإعلامية المضادة بين الحزب الديمقراطي الكوردستاني والاتحاد الوطني الكوردستاني، يهدف إلى تمهيد السبيل أمام استئناف الاجتماعات بين الحزبين لبحث موضوع الانتخابات البرلمانية في إقليم كوردستان.

وبحسب الشبكة الإعلاميّة كانت هناك خلافات كبيرة بين الطرفين الرئيسين في إقليم كوردستان، الحزب الديمقراطي الكوردستاني والاتحاد الوطني الكوردستاني، حول مسألة إجراء الانتخابات، لكن بعد عقد سلسلة اجتماعات بين الجانبين اتفق الجانبان على مجموعة من نقاط الخلاف، وأبرز نقاط الخلاف التي لا تزال قائمة بين الجانبين تتمثل في الأسلوب الذي يجب اتباعه للتصويت من جانب مكونات إقليم كوردستان، حيث يؤكد الجانبان على أهمية المكونات وتمثيلها في إقليم كوردستان.

ليفانت نيوز- متابعة

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!