الوضع المظلم
السبت ٢٠ / يوليو / ٢٠٢٤
Logo
  • أنباء عن مقتل قائد القوات البرية للجيش الإيراني في سوريا

  • مقتل كيومرث حيدري قد يُعيد تشكيل السياسة العسكرية الإيرانية في المنطقة، والحادثة تُبرز الدور المتزايد للجيش الإيراني في العمليات الخارجية، مما قد يُعقد الوضع الأمني في سوريا ولبنان
أنباء عن مقتل قائد القوات البرية للجيش الإيراني في سوريا
"كيومرث حيدري"، قائد القوات البرية للجيش الإيراني \ تعبيرية \ متداول

في تطور مثير للجدل، أشار المعارض السوري عبد الناصر العايد إلى أن "كيومرث حيدري"، قائد القوات البرية للجيش الإيراني، قد قُتل في ضربة الصبورة.

وحيدري، الذي يُعتبر من الشخصيات العسكرية البارزة في إيران، كان يشغل منصب قائد القوات البرية منذ عام 2016، ووفقًا للمعلومات المتداولة، فإن وجوده في سوريا يشير إلى تورط مباشر للجيش الإيراني الرسمي في العمليات العسكرية هناك، وهو ما يُعد تحولًا كبيرًا عن الاعتماد التقليدي على الحرس الثوري الإيراني في مثل هذه الأمور.

اقرأ أيضاً: الأردن ينفي مشاركته بالضربات الأمريكية على مليشيات إيران بالعراق

وتأتي هذه الأنباء في وقت تشهد فيه إيران انقسامات داخلية واسعة، خاصة بين الجيش والحرس الثوري، حيث يُعتقد أن هناك صراعًا على النفوذ والسيطرة على الملفات الخارجية.

ومقتل حيدري، إذا ما تم تأكيده، فإنه قد يُعمق هذه الانقسامات ويُحدث تغييرات جذرية في الهيكل العسكري والسياسي للبلاد.

وتشير التحليلات إلى أن مقتل حيدري قد يُعيد تشكيل السياسة العسكرية الإيرانية في المنطقة، مما يُبرز الدور المتزايد للجيش الإيراني في العمليات الخارجية، وهذا قد يُعقد الوضع الأمني في سوريا ولبنان.

بينما يُثير مقتل حيدري تساؤلات حول مستقبل العلاقة بين الجيش الإيراني والحرس الثوري وتأثيرها على استقرار إيران الداخلي.

ليفانت-متابعة

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!